وزير إسرائيلي يبشر باتفاق نهائي والقمة واردة
آخر تحديث: 2001/1/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/1/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/5 هـ

وزير إسرائيلي يبشر باتفاق نهائي والقمة واردة

المفاوضون الفلسطينيون والإسرائيليون أثناء إعلان البيان المشترك

أكد وزير الإعلام الفلسطيني ياسر عبد ربه إمكانية عقد قمة فلسطينية إسرائيلية في الأيام القلائل القادمة في وقت أعلن فيه وزير العدل الإسرائيلي يوسي بيلين أنه يمكن للإسرائيليين والفلسطينيين التوصل إلى اتفاق نهائي في أقل من أسبوعين، بينما وصف رئيس تكتل الليكود أرييل شارون بيان طابا بأنه مجرد مناورة انتخابية.

يوسي بيلين
وقال بيلين في تصريح للإذاعة العامة الإسرائيلية إنه "في أسبوعين يمكننا التوصل إلى اتفاق نهائي .. لقد تقاربت مواقفنا وكل لقاء يزيد من هذا التقارب". وألمح بيلين إلى أن الجانبين تطرقا إلى تسوية مشكلة ترسيم حدود الدولة الفلسطينية عبر تبادل الأراضي خصوصا القطاعات التي تقع خارج صحراء النقب.

من جانب آخر  قال رئيس تكتل الليكود والمرشح اليميني لمنصب رئيس وزراء إسرائيل أرييل شارون إن البيان الإسرائيلي الفلسطيني المشترك الذي صدر في ختام مفاوضات طابا لا يعني شيئا وأنه مجرد مناورة انتخابية. وأضاف شارون في تصريحات نقلتها وسائل الإعلام الإسرائيلية إن "هذا البيان لا يعني شيئا لكنني أؤكد لكم أنني سأحترم أي اتفاق يصادق عليه الكنيست بالأغلبية".

وكان بيان لليكود اتهم رئيس الوزراء العمالي المستقيل بأنه "قدم تنازلات إضافية في اتفاقات سرية (مع الفلسطينيين) دون الحصول على أي شيء في المقابل" وقال البيان "إن باراك وعد بالسلام وجلب الحرب".

شارون
وسينتخب الإسرائيليون في السادس من فبراير/شباط رئيسا جديدا للوزراء وتعتبر معظم استطلاعات الرأي شارون الأوفر حظا أمام باراك للفوز بها. إلا إن باراك كان يأمل بتحسين فرصه في الفوز بالانتخابات عبر التوصل إلى اتفاق مع الفلسطينيين.

وكان المفاوضون الإسرائيليون والفلسطينيون أعربوا عن تفاؤلهم بشأن فرص السلام بالرغم من عدم توصلهم إلى اتفاق في ختام مفاوضات مكثفة في طابا استمرت ستة أيام.

ياسر عبد ربه
قمة السويد
وفي الوقت الذي نفى فيه مستشار للرئيس ياسر عرفات وجود  تحضيرات لعقد قمة في ستوكهولم بين عرفات و باراك، اعتبر وزير الإعلام الفلسطيني ياسر عبد ربه أن عقد القمة أمر ممكن "خلال أيام" قليلة. وقال عبد ربه لإذاعة صوت فلسطين الرسمية إن هذه القمة ستساعد على تقليص الخلافات ووضع أسس ضرورية لاستئناف المفاوضات بعد الانتخابات الإسرائيلية لمنصب رئيس الوزراء في السادس من الشهرالمقبل.

وجاءت تصريحات عبدربه بعيد تصريح أدلى به أبو ردينة لوكالة الصحافة الفرنسية قال فيه "ليس هناك تحضيرات لعقد لقاء على هذا المستوى في الأيام المقبلة". وكانت معلومات تحدثت عن قمة بين عرفات وباراك في ستوكهولم الثلاثاء أو الأربعاء برعاية الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.

 وقد غادر عرفات اليوم غزة متوجها إلى سويسرا للمشاركة في المؤتمر الاقتصادي السنوي في دافوس حيث يشارك أيضا وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي شمعون بيريز.

وقال مصدر فلسطيني أن عرفات سيلقي "كلمة مهمة أمام المنتدى يتناول فيها تطورات عملية السلام في المنطقة والوضع في الأراضي الفلسطينية. وكان عرفات التقى في غزة صباح اليوم وقبل مغادرته إلى سويسرا الوفد الفلسطيني الذي شارك في مفاوضات السلام مع إسرائيل في منتجع طابا البحري حيث قدموا له تقريرا مفصلا عن المفاوضات.

المصدر : وكالات