ذكرت وكالة الأنباء العراقية أن أربعة أطفال لقوا حتفهم جنوب العراق عندما انفجرت قنبلة عنقودية من مخلفات حرب الخليج. وأعلن متحدث عسكري عراقي أن المقاومات الأرضية تصدت لطائرات أميركية وبريطانية كانت تحلق فوق جنوب العراق.

ونقلت الوكالة عن مصدر في إدارة الدفاع المدني قوله إن شقيقتين وشقيقين تتراوح أعمارهم بين عام وثمانية أعوام قتلوا بانفجار قنبلة أثناء رعيهم للأغنام في منطقة البادية بمحافظة ذي قار. ولم تذكر الوكالة وقت وقوع الانفجار. يذكر أن طفلا يبلغ التاسعة من العمر قتل الأسبوع الماضي في المنطقة نفسها. وأشارت الوكالة إلى أن أكثر من سبعة آلاف صاروخ وقنبلة من أنواع مختلفة ألقيت على محافظة ذي قار أثناء حرب الخليج عام 1991.

من ناحية أخرى أعلن متحدث عسكري عراقي أن المقاومات الأرضية العراقية تصدت لطائرات أميركية وبريطانية قادمة من الأجواء السعودية والكويتية كانت تحلق فوق جنوب العراق وأجبرتها على الفرار.

وأوضح المتحدث أن الطائرات تساندها طائرة أواكس قامت بخمس عشرة طلعة جوية فوق مناطق في محافظات البصرة وذي قار والمثنى والنجف وواسط، وأكد أن مجموع الطلعات الجوية للطائرات الأميركية والبريطانية فوق شمال العراق وجنوبه بلغت 28965 طلعة جوية منذ انتهاء عملية ثعلب الصحراء ضد العراق في  ديسمبر/ كانون الأول 1998.

وتدور منذ ذلك الوقت مواجهات شبه يومية بين العراق والطيران الأميركي والبريطاني الذي يتولى مراقبة منطقتي الحظر الجوي في شمال العراق وجنوبه، يقول العراق إنها قتلت نحو 320 مدنيا وجرحت 960 آخرين من جراء القصف.

المصدر : وكالات