موراتينوس (يسار) يتحدث مع ياسر عبدربه في طابا

قال المبعوث الأوروبي لعملية السلام في الشرق الأوسط إن الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي نجحا في تحقيق تقدم في المفاوضات الجارية بينهما، في الوقت الذي اعتقلت فيه السلطة الفلسطينية أربعة من نشطاء فتح بينهم نجل الشهيد ثابت ثابت.

وقال مبعوث الاتحاد الأوروبي إلى الشرق الأوسط ميغيل أنجيل موراتينوس "هناك مؤشرات مشجعة وتقدم حيث إن الطرفين تطرقا إلى كل المواضيع الحساسة المدرجة على جدول الأعمال"، وذلك في إشارة إلى ملفات القدس وحدود الدولة الفلسطينية المقبلة ومسائل الأمن ومصير اللاجئين.

موراتينوس

وأضاف موراتينوس الذي زار أمس إيلات أنه التقى مسؤولين إسرائيليين كما أجرى اتصالات عدة مع المفاوضين الفلسطينيين. وقال "لقد قمنا (الاتحاد الأوروبي) بكل شيء في سبيل استئناف المفاوضات".

ومن المقرر أن يستأنف الجانبان مفاوضاتهما في غضون الساعات القليلة القادمة في منتجع طابا المصري، بعد أن كان الإسرائيليون قد قرروا تعليقها يوم الثلاثاء الماضي احتجاجا على مصرع إسرائيليين برصاص مسلحين فلسطينيين.

لكن وزير الحكم المحلي الفلسطيني صائب عريقات الذي يشارك في المفاوضات نفى إحراز أي تقدم، وقال "حتى الآن وخلافا لكل ما يقال لم يقدم الإسرائيليون أي جديد، والهوة لا تزال قائمة في كل القضايا", لكنه استدرك قائلا إن مفاوضات طابا "جدية للغاية إلا أنه لا يمكن الحديث عن تقدم".

ويسعى الفلسطينيون والإسرائيليون إلى إحراز تقدم في مفاوضات طابا التي بدأت يوم 21 يناير/ كانون الثاني الجاري قبل موعد الانتخابات لمنصب رئيس الوزراء الإسرائيلي في السادس من شباط/ فبراير المقبل.

وأعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي المستقيل إيهود باراك في حديث نقلت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية مقاطع منه، عن تشاؤمه إزاء إمكانية التوصل إلى اتفاق مع السلطة الفلسطينية قبل الانتخابات.

وقال باراك لأعضاء اتحاد غرف التجارة الإسرائيلية المجتمعين في تل أبيب "لا أعتقد أنه سيكون هناك اتفاق قبل الانتخابات".

الشهيد ثابت ثابت
اعتقالات في صفوف فتح
وعلى الصعيد الميداني أعلن مسؤول أمني فلسطيني أن أجهزة الأمن الفلسطينية اعتقلت
أربعة من عناصر حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات للاشتباه بمشاركتهم في اغتيال إسرائيليين يوم الثلاثاء الماضي.

وقال المسؤول "إن أربعة من سكان طولكرم أوقفوا بعد الحادث"، وأضاف "جميعهم أعضاء في حركة فتح"، وبين المعتقلين نجل الدكتور ثابت ثابت مسؤول فتح في الضفة الغربية الذي اغتالته قوات الاحتلال في 31 ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وكان رئيس بلدية المدينة قال إن الشرطة الفلسطينية اعتقلت عددا من الفلسطينيين للاشتباه بعلاقتهم في الهجوم. وكان بيان قد نسب إلى حركة المقاومة الإسلامية "حماس" يدعي مسؤولية جناحها العسكري عن الهجوم، لكن الدكتور عبد العزيز الرنتيسي وهو أحد قادة حماس في قطاع غزة نفى صلة حماس بالعملية وقال إن حركته لم تصدر البيان المزعوم.

وكانت مصادر طبية فلسطينية قالت إن شابين استشهدا اليوم برصاص جنود الاحتلال في قطاع غزة أثناء تبادل لإطلاق النار مع جنود الاحتلال قرب رفح جنوب قطاع غزة.

وقالت قوات الاحتلال إن الشبان حاولوا التسلل إلى مستوطنة، لكن شهود عيان قالوا إن الشبان كانوا يجلسون على تلة عندما أطلق جنود الاحتلال النار عليهم فقتلوا اثنين منهم وأصابوا ثالثا بجروح.

أرييل شارون
مباحثات تجارية
من ناحية ثانية أكد مسؤول فلسطيني أن أحد مستشاري الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات التقى عددا من مستشاري زعيم الليكود أرييل شارون، وقال وزير الإعلام في السلطة الفلسطينية ياسر عبد ربه إن الاجتماع بحث "قضايا مالية واقتصادية".

وأضاف في حديث لوكالة الصحافة الفرنسية أنه "عقد لقاء بين خالد سلام مستشار الرئيس عرفات وأومري أحد أبناء شارون وعدد من المستشارين في الليكود"، وأكد أن اللقاء لم يتناول "سوى أمور مالية وتجارية واقتصادية".

وكانت متحدثة باسم شارون قالت إن مستشارين لهذا الأخير التقوا في فيينا بشخصية مقربة من الرئيس الفلسطيني.

ورفضت المتحدثة أوديليا كارمن لعازر كشف اسم الشخصية الفلسطينية، مشيرة إلى أن موفدي شارون في هذا اللقاء هم المحامي دوف فيغلاس, وأومري شارون أحد أبناء المرشح اليميني لانتخابات رئاسة الوزراء, والمدير العام السابق لوزارة الخارجية إيتان بنتسور.

ولا تزال استطلاعات الرأي العام في إسرائيل تعطي تقدما كبيرا لشارون على منافسه رئيس الوزراء إيهود باراك.

وكان شارون أعلن الأربعاء أن "هناك فلسطينيين أقاموا اتصالات سرية معي". وبعد أن شدد على رغبته في "التفاوض فورا مع الفلسطينيين" في حال انتخابه، أكد أن هؤلاء "لن يكونوا من ناشطي (حركتي) حماس والجهاد بل ممثلين عن السلطة الوطنية الفلسطينية".

وعرض شارون الخطوط العريضة "لخطة سلام على المدى الطويل ذات مراحل عدة" يعتزم التفاوض مع الفلسطينيين بشأنها، بغية التوصل إلى اتفاق "يشبه وقف حالة الحرب".

المصدر : وكالات