الأسد يشيد بالعلاقات مع طهران وخاتمي مرتاح لتطورها
آخر تحديث: 2001/1/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/1/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/2 هـ

الأسد يشيد بالعلاقات مع طهران وخاتمي مرتاح لتطورها

الأسد مع خاتمي
أجرى الرئيس السوري بشار الأسد مباحثات مع الرئيس الإيراني محمد خاتمي في أول زيارة له لبلد غير عربي منذ توليه السلطة. وأشاد الأسد بالعلاقات الممتازة القائمة بين دمشق وطهران، بينما أعرب خاتمي عن ارتياحه لتطور العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات.

وكان الرئيس السوري وصل إلى إيران الأربعاء في زيارة تستغرق يومين وتهدف إلى تعزيز العلاقات الإستراتيجية بين البلدين وتنسيق مواقفهما بشأن القضية الفلسطينية، وفقا لما ذكرته مصادر سورية.

وقالت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية إن الأسد سيلتقي كذلك المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي. ومن المنتظر أن يزور الرئيس السوري ضريح الإمام الخميني جنوب طهران قبل أن يستقبله خامنئي، على أن يعود إلى دمشق بعد الظهر، وفق ما أفاد السفير السوري لدى طهران أحمد الحسن. ويرافق الأسد في هذه الزيارة نائب رئيس الجمهورية عبد الحليم خدام ووزير الخارجية فاروق الشرع وعدد آخر من المسؤولين.

وكان المتحدث باسم الرئاسة السورية جبران كورية قد صرح قبل بدء اللقاء بين الأسد وخاتمي أن "لإيران أهمية خاصة بالنسبة لسوريا. والصداقة بين البلدين لا تخدم مصلحتهما فحسب بل أيضا مصلحة شعوب المنطقة والأمة الإسلامية بأسرها". وأضاف "لهذا السبب يجب تعزيز هذه العلاقات". وعند سؤاله حول إمكانية إجراء وساطة سورية في مسألة جزر الخليج الثلاث التي تسيطر عليها ايران وتطالب بها الإمارات قال كورية "لا توجد مشكلة لا يمكن التباحث بشأنها, إلا أن أحدا لم يقل حتى الآن إن سوريا تقوم بوساطة بين طهران وأبو ظبي".

يذكر أن دمشق تتمتع بعلاقات طيبة مع طهران منذ قيام الثورة الإسلامية في إيران عام 1979.

المصدر : وكالات