استفتاء الميثاق الوطني بالبحرين منتصف فبراير
آخر تحديث: 2001/1/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/1/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/1 هـ

استفتاء الميثاق الوطني بالبحرين منتصف فبراير

حمد بن عيسى آل خليفة
أصدر أمير البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة مرسوما أميريا يدعو فيه المواطنين البحرينيين من الرجال والنساء للاستفتاء على مشروع ميثاق العمل الوطني المقترح الذي يعيد الحياة البرلمانية جزئيا ويحول البلاد إلى مملكة دستورية. وتم تحديد يومي 14 و15 فبراير/ شباط القادم موعدا لإجراء الاستفتاء على المشروع الذي يتضمن سبعة فصول.

وكان مشروع الميثاق الذي تقدم به الأمير إلى لجنة عينها بنفسه للنظر فيه قد رفع إليه في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.  ويدعو الميثاق لإقامة برلمان منتخب جزئيا وإنشاء نظام ملكي دستوري وقضاء مستقل وفصل بين السلطات الثلاث. وكان للبحرين برلمان منتخب عام 1973 ولكن الأمير الراحل الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة حله عام 1975.

ويوجد في البحرين مجلس للشورى منذ عام 1992 يتألف من 40 عضوا معينا، لا يتمتع بسلطات تشريعية وإنما تقتصر وظيفته على تقديم المشورة للحكومة بشأن مشاريع القوانين قبل إحالتها للأمير للمصادقة عليها. وفي سبتمبر/ أيلول الماضي تم تعيين أربع نساء إحداهن مسيحية ويهودي ورجل أعمال من أصل هندي بعد أن كان المجلس مقتصرا على المسلمين فقط.

وكان الشيخ حمد الذي تولى الحكم بعد وفاة والده عام 1999 قد أعلن أن البرلمان الجديد سيكون له مجلسان أحدهما معين والآخر منتخب انتخابا حرا ومباشرا. وتأتي هذه الخطوة في إطار الإصلاحات الموعودة والتي تمثل أكبر تغيير دستوري يجرى في البلاد منذ 25 عاما.

وسادت البحرين اضطرابات متقطعة منذ عام 1994 قادتها المعارضة الشيعية على خلفية المطالبة بإعادة الحياة البرلمانية، وراح ضحيتها 38 قتيلا. ولكن حدة الاضطرابات خفت منذ تسلم الشيخ حمد السلطة.

المصدر : وكالات