المحكمة الإدراية العليا بمصر تؤيد حل جبهة علماء الأزهر
آخر تحديث: 2001/1/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/1/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/26 هـ

المحكمة الإدراية العليا بمصر تؤيد حل جبهة علماء الأزهر

الشيخ محمد سيد طنطاوي
ذكرت مصادر قضائية أن المحكمة الإدارية العليا في مصر أيدت قرار محافظ القاهرة حل جبهة علماء الأزهر، لتسدل الستار على صراع قضائي استمر قرابة عامين ونصف العام، إذ يعد الحكم نهائيا وغير قابل للاستئناف مرة أخرى.

وبدأ النزاع بعد قيام محافظ القاهرة عبد الرحيم شحاته بحل جبهة العلماء، وإغلاق مقرها في يونيو/تموز 1998.

وذكر المراقبون أن قرار المحافظ جاء بسبب غضب حكومي من علماء الجبهة بعد انتقاداتهم لآراء ومواقف شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي في قضايا دينية وسياسية، أبرزها لقاؤه مع الحاخام اليهودي إسرائيل لاو.

وكانت جبهة العلماء قد حصلت على حكم من محكمة القضاء الإداري بإلغاء قرار المحافظ في مايو/أيار 1999.

وقد دعا الشيخ طنطاوي مؤخرا المسلمين لزيارة المسجد الأقصى دعما للانتفاضة الفلسطينية، مما أثار جدلا في الأوساط الإسلامية، إذ أعلن مناهضو التطبيع مع إسرائيل أن الدعوة وإن جاءت بحسن نية تخدم إسرائيل. وفي الدوحة أكد العلامة الدكتور يوسف القرضاوي تحريم زيارة الأقصى مادام يرزح تحت الاحتلال الإسرائيلي.

المصدر : وكالات