الصحاف
قال وزير الخارجية العراقي محمد سعيد الصحاف إن العديد من الأميركيين اتصلوا بالعراق لمعرفة الكيفية التي ينتفعون بها من مبلغ 94 مليون دولار عرضت بغداد تقديمه مساعدات إنسانية لفقراء الولايات المتحدة.

وأوضح الوزير العراقي في مقابلة تلفزيونية محلية في وقت متأخر مساء أمس أن العديد من الأميركيين كتبوا رسائل للعراق عبر البريد الإلكتروني يطلبون فيها معرفة كيفية الحصول على المساعدة.

وسعى العراق أمس للحصول على تصريح من الأمم المتحدة بتقديم المبلغ وبعثت السلطات العراقية برسالة للأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان قالت فيها إن المبلغ يعبر عن التعاطف مع المعاناة الإنسانية لنحو 30 مليون مواطن أميركي يعيشون تحت خط الفقر، بحسب الرسالة.

وأوضح الصحاف أن أغلبية المستفسرين من الأميركيين السود الذين ما زالوا يعانون من الاضطهاد والتمييز ضدهم ويعيشون في فقر وحرمان من معظم موارد الرزق الأساسية، على حد تعبيره.

يذكر أن العراق توصل مع الأمم المتحدة لبرنامج للإغاثة الإنسانية لتخفيف المحنة التي يعاني منها شعبه الذي يرزح تحت وطأة العقوبات الاقتصادية المفروضة على البلاد منذ غزو القوات العراقية أراضي دولة الكويت عام 1990.

ووفقا لبرنامج النفط مقابل الغذاء يسمح لبغداد ببيع كميات من النفط تحت إشراف الأمم المتحدة لتوفير المال اللازم لشراء الأغذية والأدوية والسلع الضرورية الأخرى.

المصدر : رويترز