صدام: العراق لا يريد ان يفتح الجروح
آخر تحديث: 2001/1/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/1/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/22 هـ

صدام: العراق لا يريد ان يفتح الجروح

صدام حسين
أعلن الرئيس العراقي صدام حسين أن بغداد انتصرت على أعدائها وأعداء الأمة العربية. وأضاف أن بلاده ستنتصر أيضا في كل الأشواط الباقية من المعركة.

وقال في خطابه الذي بثه التلفزيون العراقي على الهواء مباشرة بمناسبة الذكرى العاشرة لحرب الخليج إن العراق "انتصر على أعداء الأمة وأعدائه"، وأضاف "وسينتصر في كل الأشواط المتبقية بعونه تعالى لأنه انتصر في نفسه وضميره وقلبه".

وكانت قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة بدأت سلسلة غارات جوية في السادس عشر من يناير/كانون الثاني 1991 ضد العراق، لإرغامه على سحب قواته من أراضي دولة الكويت. وانتهت الغارات بإعلان العراق سحب قواته من الكويت التي كانت دخلتها في الثاني من آب/أغسطس 1990.

وأكد الرئيس العراقي أن العراق "واجه الكره بالحب، والضعف بالاقتدار، واليأس بالتفاؤل، والجبن بالشجاعة، والدنس والخيانة بالأمانة والإخلاص وصدق الموقف الشريف".

ولم يتطرق الرئيس العراقي في خطابه للكويت والدول العربية التي شاركت في التحالف الغربي، وقال إنه لن يفعل ذلك كي لا يفتح الجروح.

وأضاف أن العراقيين "أحبوا شعبهم وحضارتهم وتاريخهم المجيد وأمتهم ومبادئها العظيمة حبا لم يسبق به أحد" على حد تعبيره.

ويتواصل الحصار المشدد على العراق منذ عام 1991، غير أن وطأته بدأت تخف في السنوات الأخيرة وسط انقسام بين الولايات المتحدة وعدد من حلفائها بشأن مبررات استمرار تلك العقوبات.

وقد أحيت بغداد الذكرى العاشرة لحرب الخليج باجتماع كبير شارك فيه العديد من الشخصيات العربية والأجنبية المتعاطفة مع محنة العراق. وكان ملفتا للنظر مشاركة وفد شعبي أميركي يزور العراق حالياً. وشارك وزير العدل الأميركي السابق رامزي كلارك في الاحتفال. ويعارض كلارك العقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة على العراق، ويصفها بأنها "جريمة إبادة يجب عدم نسيانها، والحيلولة دون تكرارها ".

وأقيم اجتماع كبير أمام مقر الأمم المتحدة في بغداد بعد منتصف الليل في إشارة لنفس الوقت الذي بدأت فيه قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة قصف العراق فيما يعرف بعملية عاصفة الصحراء، التي استهدفت إخراج القوات العراقية من الكويت عام 1991. ورفع المتجمعون شعارات ضد الولايات المتحدة وأحرقوا العلم الأميركي. كما أقيمت الصلوات في المساجد على أرواح آلاف الضحايا في تلك الحرب وقرعت أجراس الكنائس.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: