مصر: استئناف محاكمة سعد الدين إبراهيم
آخر تحديث: 2001/1/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/1/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/22 هـ

مصر: استئناف محاكمة سعد الدين إبراهيم

سعد الدين إبراهيم
استأنفت المحكمة المصرية العليا لأمن الدولة اليوم محاكمة سعد الدين إبراهيم أستاذ علم الاجتماع في الجامعة الأميركية المتهم بالإضرار بمصالح الدولة من خلال إذاعته بيانات كاذبة تزعم وقوع تزوير في الانتخابات الأخيرة ووجود اضطهاد ديني بحق الأقباط.

ووقف إبراهيم الذي يحمل الجنسيتين المصرية والأميركية في قفص الاتهام برفقة 14 متهما آخر، في حين كان ممثل النيابة العامة يتهمهم بخداع الاتحاد الأوروبي بغرض تمويل فيلم وثائقي حول الانتخابات الأخيرة.

وادعى مخبر سري في شهادته أمام المحكمة بأن المتهمين تلقوا مبلغ عشرين ألف دولار من الاتحاد الأوروبي لتصوير فيلم وثائقي "يهدف إلى الإساءة لصورة مصر في الخارج".

وكرر الشاهد اتهامات النيابة بأن أعضاء مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية الذي يترأسه سعد الدين إبراهيم زور بطاقات تسجيل الأصوات كجزء من عملية التصوير.

وبدأت محاكمة إبراهيم في 18 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، واستمرت ساعتين فقط قبل أن يتم تأجيلها إلى يناير/ كانون الثاني الحالي. وحضر جلسة اليوم دبلوماسيون من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وكندا وبعض البلدان العربية.

وأعلن القاضي محمد الشلبي أن الجلسة القادمة ستعقد في العشرين من يناير/ كانون الثاني الحالي لإتاحة الفرصة أمام شهود الدفاع للإدلاء بشهاداتهم.

ومن بين هؤلاء الشهود مسؤولون رفيعو المستوى مثل وزيرة الشؤون الاجتماعية أمينة الجندي، ووزير الشباب علاء الدين هلال، ورئيس الوزراء السابق عبد العزيز حجازي.

وزعم إبراهيم أن القضية لفقت له بسبب دعمه لإجراء انتخابات ديمقراطية ومساندته لحقوق المرأة وحقوق الأقلية المسيحية القبطية. وقال إنه يتوقع إعلان براءته من جميع التهم، مؤكدا ثقته بالنظام القضائي.

ويتهم إبراهيم أيضا بتزوير لوائح التصويت في الانتخابات التشريعية الأخيرة التي جرت خلال شهري أكتوبر/ تشرين الأول ونوفمبر/ تشرين الثاني الماضيين، ومحاولة رشوة مسؤولين في التلفزيون لأغراض دعائية تخص مركز ابن خلدون.

يذكر أن 28 شخصا اتهموا في القضية، لم يمثل منهم سوى 15 أمام المحكمة اليوم.

المصدر : الفرنسية