أعلن مصدر قضائي لبناني أن المحكمة العسكرية في بيروت أصدرت 121 حكما بحق لبنانيين متهمين بالتعاون مع إسرائيل خلال فترة احتلالها لجنوب لبنان. ويتزامن ذلك مع خرق الطائرات الحربية الإسرائيلية جدار الصوت فوق بيروت.

وحكم على اثنين منهم بالسجن لمدة عشرة أعوام، الأول بتهمة قتل عمال سوريين عندما كان في صفوف ميليشيا جيش لبنان الجنوبي وحكم على الثاني بنفس العقوبة بتهمة التعاون مع أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية.

لكن غالبية الأحكام الأخرى كانت السجن لمدة عام واحد مع دفع غرامة بقيمة 400 ألف ليرة لبنانية (ما يعادل 267 دولارا أميركيا) بتهمة التجند في صفوف هذا الجيش العميل.

وحكم على ثلاث نساء بالسجن لمدة ثلاثة أسابيع، ودفع غرامة بقيمة مليون ليرة (ما يعادل 667 دولارا أميركيا) بتهمة دخول الأراضي الإسرائيلية، في حين حكم على لبنانيتين أخريين غيابيا بالتهمة نفسها، والسجن لمدة سنة واحدة مع دفع غرامة بقيمة 200 ألف ليرة (ما يعادل 133 دولارا). وتم تبرئة أحد المتهمين، في حين أفرج عن خمسة آخرين لتعاونهم مع أجهزة الأمن اللبنانية.

وبذلك يرتفع عدد الأحكام التي صدرت منذ بدء المحاكمة في الخامس من يونيو/حزيران الماضي إلى 2162.

على صعيد آخر خرقت مقاتلات إسرائيلية اليوم جدار الصوت فوق العاصمة بيروت، بعد أن حلقت فوق قرية في جنوب لبنان بالقرب من مزارع شبعا المحتلة.

وأفاد شهود عيان أن الطائرات الإسرائيلية حلقت على ارتفاعات منخفضة فوق قرية شبعا. وكانت إسرائيل قد انسحبت من جنوب لبنان في مايو/أيار الماضي بعد احتلال دام 22 عاما. ويقول لبنان إن الانسحاب لم يكن كاملا، ويطالبون إسرائيل بالانسحاب من مزارع شبعا.

وكان حزب الله اللبناني قد أسر ثلاثة جنود إسرائيليين في مزارع شبعا المحتلة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ويقول إنه لن يفرج عنهم إلا بعد أن تفرج إسرائيل عن جميع الأسرى اللبنانيين، والعرب المحتجزين في السجون الإسرائيلية.

المصدر : وكالات