جرح ثلاثة أشخاص في انفجارات ألغام بجنوبي اليمن
آخر تحديث: 2001/1/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/1/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/17 هـ

جرح ثلاثة أشخاص في انفجارات ألغام بجنوبي اليمن

أسفرت انفجارات ألغام فردية قرب قاعدة عسكرية جنوبي اليمن عن إصابة ثلاثة أشخاص بجروح بالغة، في وقت ارتفع فيه عدد قتلى مسجد عمران شمالي اليمن إلى تسعة، بعد أن توفي ثلاثة من جرحى إطلاق النار على المصلين.

وقال شهود عيان إن ثلاثة أشخاص أصيبوا بجروح بالغة إثر انفجار ألغام مزروعة على حافة طريق مؤدية إلى قاعدة عسكرية قرب مدينة الضالع على بعد 140 كلم من عدن كبرى مدن جنوب اليمن. ونقل الجرحى إلى إحدى مستشفيات عدن.

يذكر أن انفجارا وقع في السابع من الشهر الجاري أمام مدخل مكتب الحزب الاشتراكي اليمني المعارض في محافظة الضالع لم يؤد إلى سقوط ضحايا، لكنه أوقع أضرارا كبيرة. وتشهد الضالع منذ تموز/يوليو 1998 صدامات بين الجنود والسكان.

من جهة أخرى توفي ثلاثة من المصلين الذين أصيبوا بجروح أثناء إطلاق النار في أحد المساجد في محافظة عمران شمالي اليمن متأثرين بجروحهم, وارتفع بذلك عدد القتلى إلى تسعة جراء الاعتداء الذي اعتقلت الشرطة منفذه.

وكانت مصادر طبية ذكرت أن سبعة من بين الجرحى في حالة خطرة، إذ أصيبوا بطلقات في رؤوسهم، وقالت إن فرص بقائهم على قيد الحياة بدت ضئيلة. ووقع الحادث إثر شجار بين وجهاء إحدى القبائل حول الترشيحات في الانتخابات المحلية المقبلة في ذيبين الواقعة في محافظة عمران إلى الشمال من صنعاء.

وأكد مسؤول في الأمن اليمني أن منفذ الاعتداء ويدعى جبران الشامي اعتقل في منطقة أرحب المتاخمة لعمران. وقال المسؤول إن الشامي هو المنفذ الوحيد للاعتداء، وهو يناقض ما ذكره شهود عيان في وقت سابق من أن شخصين مسلحين قاما بإطلاق النار داخل المسجد.

وكان هذا أول حادث مسلح يتزامن مع التحضيرات للانتخابات المحلية المقرر إجراؤها في العشرين من الشهر المقبل. وستترافق هذه الانتخابات مع استفتاء حول تعديل الدستور تعارضه أحزاب المعارضة الرئيسية في البلاد.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: