الرئيس الجيبوتي
سلمت القوة الفرنسية العاملة في جيبوتي قائد الشرطة الأسبق المتهم بالضلوع في المحاولة الانقلابية التي وقعت في جيبوتي العاصمة الخميس الماضي. وخضع قائد الشرطة الأسبق بعد تسليمه للتحقيق في مقر قيادة الشرطة.

وكان الرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر جيله قد عزل الجنرال ياسين غلب الأمر الذي دفع أنصاره إلى التمرد والعصيان. وحاصر المتمردون قصر الرئاسة واحتلوا مبنى الإذاعة والتلفزيون. إلا أن الجيش قمع حركة التمرد، مما أدى إلى مقتل شخصين، وإصابة ستة آخرين بجروح. واستمرت المواجهة بين الجيش والمتمردين حوالي 45 دقيقة، سيطر الجيش بعدها على الأوضاع، وعاد الهدوء إلى العاصمة. وعقب التمرد لجأ الجنرال ياسين إلى القاعدة العسكرية الفرنسية في جيبوتي.

وكانت الحكومة الجيبوتية قد أعلنت الجمعة أنها اعتقلت جميع العناصر المتورطة في التمرد باستثناء الجنرال ياسين.

المصدر : وكالات