صدام حسين

تعهد الرئيس العراقي صدام حسين بتقديم مليار يورو (900 مليون دولار أميركي) إلى الفلسطينيين من عائد مبيعات النفط العراقي لمدة عام، لدعم الانتفاضة ضد الاحتلال الإسرائيلي.

وقال مصدر عراقي إن مجلس قيادة الثورة الذي اجتمع لبحث مسألة تمديد برنامج "النفط مقابل الغذاء" قرر تخصيص 300 مليون يورو لدعم عائلات الشهداء الفلسطينيين وتقديم العلاج للمصابين، في حين سيتم تخصيص 700 مليون يورو لشراء الغذاء والدواء للفلسطينيين.

وأكد الرئيس العراقي في رسالة وجهها إلى الشعب الفلسطيني أنه لو كان هناك منفذ بري للعراق على إسرائيل لأصبحت بجوار الفلسطينيين جيوش هائلة على حد قوله. وأعرب صدام عن اعتذاره للشعب الفلسطيني في رسالته لأن "ما يقدمه العراق لكم في هذا لن يرقى إلى مستوى دمائكم الطاهرة".

وأضاف أن العراق يريد أن يقول "في موقفه هذا لكل العرب وأصحاب المال العربي إن المواقف القومية الأصيلة إن لم ترتفع إلى مستوى هذا التصرف عند وضع المال في المعركة، فليس من حق قائله أن يقول إنه قومي أصيل وابن بار لأمته". وأعرب عن اعتقاده بأن الموقف الجهادي عند الجود بالمال في المعركة يتضح بإنفاق المال المطلوب لحاجة ملحة وليس بالفائض منه.

في غضون ذلك هبطت طائرة مدنية في مطار صدام الدولي بالعاصمة بغداد تقل ثلاثة من المصابين الفلسطينيين في المواجهات مع الإسرائيليين لعلاجهم في المستشفيات العراقية. 

المصدر : وكالات