الدبلوماسي الأميركي غادر الخرطوم وواشنطن عاجزة عن الرد
آخر تحديث: 2000/12/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/9/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2000/12/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/9/13 هـ

الدبلوماسي الأميركي غادر الخرطوم وواشنطن عاجزة عن الرد

أكدت مصادر غربية أن الدبلوماسي الأميركي المطرود من السودان غادر الخرطوم، في الوقت الذي كشفت فيه الخارجية الأميركية أنها تواجه صعوبة في الرد على قرار الطرد، لعدم وجود دبلوماسيين سودانيين في واشنطن كي تعاملهم بالمثل.

وأوضح مسؤولون أميركيون طلبوا إغفال أسمائهم أن الولايات المتحدة تدرس بدائل أخرى للرد على القرار السوداني، لكنهم لم يحددوا تلك الخيارات. وكانت الحكومة السودانية أمهلت المسؤول السياسي بالسفارة الأميركية غلين وارين 72 ساعة لمغادرة الخرطوم، بسبب اجتماعه مع مسؤولين في المعارضة اعتقل سبعة منهم في اليوم نفسه.

و أكدت الولايات المتحدة أمس أن الدبلوماسي لم يقم بأي عمل غير مشروع، إلا أن قرار الطرد ومسبباته أدى إلى تفاقم الأزمة الموجودة أصلا في العلاقات السودانية الأميركية منذ تولي الفريق البشير الحكم في السودان بمساعدة التنظيم الإسلامي الذي يقوده حسن الترابي.

من جانب آخر ذكرت الصحف السودانية أن أجهزة الأمن في الخرطوم استجوبت المسؤولين السبعة في التجمع الوطني الديمقراطي المعارض الذين التقوا بالدبلوماسي الأميركي المطرود. واتهمتهم الأجهزة بالتآمر لتنظيم انتفاضة بمساعدة الولايات المتحدة.

وقال وزير العدل علي محمد عثمان ياسين إن المسؤول في مكتب المدعي العام عن الجرائم المناهضة للحكومة سيدرس بعناية تقرير أجهزة الأمن قبل توجيه الاتهام الرسمي.

وكان وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان إسماعيل قد أكد أن المعتقلين الذين شاركوا في اجتماع الأربعاء مع الدبلوماسي الأميركي سيحظون بمحاكمة عادلة.
وقد دعت مجموعة من 14 محاميا بينهم المعارض غازي سليمان والمسؤول في الحزب الوحدوي الديمقراطي علي محمود حسنين إلى الإفراج الفوري عن المعتقلين.

المصدر : وكالات