رفيق الحريري
وصل إلى العراق أربعة وزراء لبنانيون على رأس وفد اقتصادي كبير في زيارة تستمر يوما واحدا وتركز على سبل تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين وتطوير العلاقات بينهما في مختلف المجالات.

ووصل الوفد اللبناني بطائرة هي اللبنانية الرابعة التى تهبط في مطار بغداد منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي. ويضم وزير المالية فؤاد السنيورة ووزير الاقتصاد باسل فليحان ووزيري الدولة ميشال فرعون وبشارة مرهج.

ويذكر أن الطائرة التي استقلها الوفد اللبناني تتبع شركة "خطوط عبر المتوسط" وحملت معها إلى جانب الوفد المكون من عشرات رجال الأعمال والصناعة عشرة أطنان من المعونات الطبية والغذائية.

وكان رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري قد أكد في تصريحات صحفية أن المفاوضات التي سيجريها الوفد اللبناني في بغداد تندرج في إطار اتفاق "النفط مقابل الغذاء". وأوضح الحريري أن الوفد اللبناني سيتوصل إلى اتفاق في بغداد يتضمن إمكانية ضخ نفط عراقي إلى لبنان مقابل سلع معينة يؤمنها لبنان إلى العراق مع الاستفادة من تسهيلات نفطية معينة خاصة بالأسعار.

من جهة أخرى ألغت الخطوط الملكية الأردنية رحلة كان من المقرر أن تقوم بها إلى بغداد بعد أسبوع من قيامها بأول رحلة ذهاب وعودة إلى العراق منذ عشر سنوات. ولم توضح الشركة أسباب إلغاء الرحلة، بيد أن مصادر طيران عزته إلى عدم الحصول على موافقة الأمم المتحدة.

المصدر : الفرنسية