خلاف سعودي يمني على حماية أنبوب نفط
آخر تحديث: 2000/12/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2000/12/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/1 هـ

خلاف سعودي يمني على حماية أنبوب نفط

عبدالكريم الأرياني
أشارت صحيفة يمنية إلى وجود خلاف بين المملكة العربية السعودية واليمن حول مشروع أنبوب ناقل للنفط السعودي ويمر عبر الأراضي اليمنية تريد الرياض تأمين حمايته وحدها.

وذكرت صحيفة (يمن تايمز) الأسبوعية أن الرياض تطالب بأن تتولى القوات السعودية وحدها مهمة تأمين خط أنابيب النفط الذي سيمر عبر اليمن، وتصر صنعاء على قيام قواتها بهذا الدور.

ويملك اليمن ثلاثة أنابيب لنقل النفط من شرق البلاد إلى البحر الأحمر وخليج عدن، وتتعرض هذه الخطوط أحيانا للتفجير على أيدي قبائل تريد الحصول على امتيازات من السلطات أو من الشركات النفطية.

من جهة أخرى ذكرت الصحيفة أن الرياض قررت إرجاء سحب قواتها من منطقتي الأكفال وخليقة اليمنيتين، وكان مقررا سحب هذه القوات في نوفمبر/تشرين الثاني بموجب اتفاق حدودي وقع بين البلدين في يونيو/حزيران الماضي.

وكان وزير الدفاع السعودي سلطان بن عبد العزيز قد اعترف في وقت سابق بأن القوات السعودية لا تزال موجودة في الأراضي اليمنية رغم توقيع الاتفاق الذي وضع حدا لخلافاتهما الطويلة.

وأعرب رئيس الوزراء اليمني عبد الكريم الأرياني قبل توقيع الاتفاق عن أسفه لما وصفه بتصلب السعوديين بشأن نقطتين عند الحدود هما راس المعوج على البحر الأحمر وجبل الثأر الواقعتين في الأراضي اليمنية.

يشار إلى أن الرياض وصنعاء قررتا في نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي تكليف شركة هانز ألوفت بيلد الألمانية بوضع العلامات على طول الحدود المشتركة بين البلدين والبالغة ألف و350 كيلومترا.

المصدر : الفرنسية