مصرع تسعة أشخاص في الجزائر
آخر تحديث: 2000/12/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/9/30 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مقاولو الحج في قطر يعتذرون عن تسيير حملات الحج هذا العام نظرا لعراقيل سعودية
آخر تحديث: 2000/12/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/9/30 هـ

مصرع تسعة أشخاص في الجزائر

ضحايا العنف في الجزائر
لقي تسعة أشخاص مصرعهم وجرحت فتاة في اليومين الماضيين، بعد حوادث عنف متفرقة نسبت إلى الجماعات المسلحة، ووقعت شرق وجنوب شرق الجزائر، التي شهدت تصاعدا في وتيرة أعمال العنف منذ بداية شهر رمضان.

وذكرت الصحف الجزائرية أن مسلحين اقتحموا منزلا قرب منطقة بوقرة جنوب شرق العاصمة ليلة أول أمس، بعد أن ادعوا أنهم من رجال الشرطة ويقومون بدورية في المنطقة، فقتلوا أبوين وطفلتهما الصغيرة وأصابوا فتاة بجروح، في حين تمكن بقية أفراد الأسرة من الفرار.

وقام مسلحون بقتل جندي في الحرس المدني وذبح ابنه، في منطقة سكيكدة على بعد 500 كلم شرق العاصمة أول أمس. وفي حادث منفصل لقي جندي آخر في الحرس المدني مصرعه على يد مسلحين في منطقة الأخضرية في الشرق.

كما ذبح مسلحون عاملا أمام أخيه في منطقة قالمة على بعد 530 كلم جنوب شرق العاصمة. وذلك بعد انتهائه من الخدمة العسكرية، التي تحظر الجماعات المسلحة على الجزائريين أداءها.

ويوم أمس لقي شخص مصرعه في انفجار عبوة ناسفة في مقهى قرب منطقة سطيف على بعد 300 كلم شرق الجزائر. كما عثر على شاب مقتولا في ولاية عين دفلة شرق العاصمة، بعد اختطافه من قبل جماعة مسلحة مساء أول أمس.

وتشير إحصائيات وسائل الإعلام إلى مقتل أكثر من 200 شخص منذ بداية شهر رمضان، وهو أكثر من ضعفي عدد القتلى في الفترة نفسها من العام الماضي.

يذكر أن أكثر من 100 ألف شخص قتلوا في الجزائر منذ أوائل عام 1992، في حملة العنف التي اجتاحت البلاد عقب إلغاء الانتخابات العامة التي أوشك الإسلاميون على الفوز فيها.

المصدر : الفرنسية