أكدت السفارة البريطانية في الرياض أن البريطاني الذي أصيب في انفجار وقع أمس بالخبر فقد القدرة على الإبصار بإحدى عينيه. وقالت المتحدثة الصحافية في السفارة إن ديفيد براون ما زال تحت الرعاية الطبية.

وأصيب براون وهو موظف في شركة بشرق السعودية في ثالث اعتداء من نوعه على مواطنين بريطانيين في السعودية في أقل من شهر. وحدثت الإصابة إثر انفجار عبوة ملغومة صغيرة وضعت قرب الزجاج الأمامي لسيارته عندما حاول رفعها.

ونقلت الصحف عن زوجة براون قولها إن زوجها لاحظ وجود عبوة عصير كرتونية صغيرة على مقدمة السيارة انفجرت عندما حاول التقاطها. وفي الوقت الذي لم  يعلن أحد مسؤوليته عن الحادث قالت زوجة المصاب إن رجلا يرتدي الزي السعودي التقليدي كان يتعقبهما وإن آخر حدق فيهما بنظرات مريبة.

وقد  حذر وزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية بيتر هين البريطانيين في السعودية وطالبهم بتوخي الحذر وقال إنه يجري التأكد مما إذا كان هناك ما يربط بين حوادث الانفجارات الثلاثة التي استهدفت بريطانيين.

وكانت السفارة البريطانية قد أوضحت في موقعها على الإنترنت أن القنبلة أصغر من القنبلتين اللتين انفجرتا في الرياض يومي 17 و22 نوفمبر. وكررت السفارة إرشاداتها الأمنية لنحو 26 ألف بريطاني في السعودية بضرورة توخي الحذر والانتباه لأمنهم عندما يقودون سياراتهم.

المصدر : رويترز