ذكرت وزارة الصحة العراقية أن أكثر من عشرة آلاف عراقي، معظمهم من الأطفال، توفوا في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بسبب تفشي الأمراض نتيجة للعقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة على البلاد منذ عام 1990.

وأضافت وزارة الصحة أن 7,556 طفلا دون سن الخامسة توفوا، بسبب أمراض الإسهال والالتهاب الرئوي وأمراض ناتجة عن سوء التغذية، مقارنة مع 258 حالة وفاة في نفس الشهر من عام 1989.

كما توفي 3,390 شخصا بسبب أمراض القلب والسكري والسرطان، مقارنة مع 422 حالة وفاة بسبب هذه الأمراض في نفس الشهر من عام 1989.

وكان صندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة قد ذكر في تقرير له في شهر أغسطس/آب الماضي أن معدل الوفيات بين الأطفال دون سن الخامسة في المناطق الجنوبية والوسطى التي تسيطر عليها الحكومة العراقية يزيد عن ضعف المعدل قبل عشر سنوات.

المصدر : رويترز