جنون البقر
قررت الكويت حظر استيراد لحوم البقر من أربع دول أوروبية في الوقت الذي أعلنت فيه اليابان المنع الكامل لجميع اللحوم التي تتغذى على العلف الحيواني من دول الاتحاد الأوروبي. وقد سجلت 6 حالات من الإصابة بالمرض في فرنسا.

وأعلنت وزارة التجارة في الكويت وقف استيراد اللحوم من أربع دول أوروبية هي فرنسا وأيرلندا والبرتغال وسويسرا بسبب المخاوف من مرض جنون البقر في أوروبا.

وكانت عدد من دول الخليج الأخرى, من بينها المملكة العربية السعودية، قد قامت بخطوات مماثلة.

وقررت اليابان المنع الكامل لجميع اللحوم التي تتغذى على العلف الحيواني من دول الاتحاد الأوروبي وكذلك اللحوم المختلطة بالعظام في محاولة لمنع دخول المرض إلى البلاد.

وتمنع اليابان حاليا استيراد اللحوم من الأقطار التي سجلت فيها حالات لوجود المرض. ولكن اليابان الآن منعت الاستيراد من جميع الدول بما فيها تلك التي لم تسجل فيها حالات بوجود المرض.

وسيتم استبدال الشاحنات الممنوعة بأخرى من أميركا اللاتينية وأستراليا وتلك التي تم علفها بعلف نباتي من دول الاتحاد الأوروبي.

وتستورد اليابان 48,500 طن من اللحوم من دول الاتحاد الأوروبي خصوصا من الدانمارك وإيطاليا. وهي تمثل نسبة 30% من مجموع ما تستورده اليابان والذي يبلغ 162,231 طن من جميع أنحاء العالم.

ومنعت اليابان الثلاثاء الماضي استخدام العناصر الطبية المشتقة من الأبقار والتي تستورد من 29 دولة لمضاعفة الاحتياطات من انتشار المرض فيها.

وتأتي هذه الخطوة بعد قرار وزراء الزراعة في دول الاتحاد الأوروبي في 4 ديسمبر/ كانون الأول الجاري بمنع استخدام واستيراد الأعلاف الحيوانية التي تحتوي على اللحوم والعظام لمدة ستة أشهر.

ويعتقد أن العلف الحيواني المشتمل على العظام المختلطة باللحوم هي الطريق المباشرة لانتقال مرض جنون البقر.

حالات جديدة في فرنسا
وقالت وزارة الزراعة الفرنسية إن 6 حالات جديدة من المرض تم تسجيلها في فرنسا ليصل عدد الحالات المكتشفة لهذا العام 135 حالة وهو ما يمثل أربعة أضعاف الرقم المسجل عام 1999.

وسجلت خمس حالات في غرب فرنسا وسادسة في شرقها. وكان قد تم تسجيل 215 حالة في فرنسا منذ اكتشاف المرض عام 1991.

وقال بحث طبي نشرته مجلة طبية متخصصة في بريطانيا إن 100 بقرة فرنسية مصابة تم ذبحها للاستخدام البشري هذا العام. وقال البحث إن 1200 بقرة فرنسية قد أصيبت بالمرض منذ عام 1987. وأضافت المجلة المتخصصة أن الرقم قد يصل إلى 7,300 بقرة إذا ما تم تسجيل كل الحالات التي يتم إجراء الاختبارات حولها.

وكان اثنان قد ماتا في فرنسا بسبب المرض الذي يصيب الدماغ البشري بالتوقف والناتج عن مرض جنون البقر الذي يصيب الأبقار.

وظهر المرض أول مرة في بريطانيا في السبعينيات. ويعتقد العلماء أن المرض ينتج من العلف الحيواني الذي يتم تغذية الأبقار به.

المصدر : وكالات