اليمن لن يسلم المتهمين بتفجير المدمرة كول
آخر تحديث: 2000/12/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/9/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2000/12/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/9/15 هـ

اليمن لن يسلم المتهمين بتفجير المدمرة كول

المدمرة كول
قال الرئيس اليمني علي عبد الله صالح إن بلاده لن تسلم إلى الولايات المتحدة أيا من المتهمين بحادث تفجير المدمرة الأميركية يو إس إس كول في ميناء عدن، والذي راح ضحيته 17 بحارا أميركيا.

وذكر صالح في مقابلة مع صحيفة الواشنطن بوست أن الدستور اليمني يحظر تسليم المتهمين لجهات أجنبية. وأضاف أن السلطات اليمنية مازالت تبحث عن محمد عمر الحرازي المتهم الأساسي في حادث كول.

وأكد الرئيس اليمني أن الحرازي هو العقل المدبر للعملية والممول لها، وهو من أعطى أوامر التنفيذ إلى الشخصين الآخرين, لكنه لم يستبعد وجود جهات خفية وراء هذا الحادث.

ولم يوجه صالح في حديثه أي اتهامات مباشرة إلى المنشق السعودي أسامة بن لادن في عملية التفجير, لكنه لم يستبعد تورطه بالأمر. وقال "لا يمكننا الجزم أن بن لادن ضالع في الحادث, لكننا ما زلنا نقول إن إسرائيل أو وكالة مخابرات محلية أو جهة تحاول تخريب العلاقات اليمنية الأميركية قد تكون وراء الحادث".

وسيقوم اليمن الأسبوع المقبل بمحاكمة ستة متهمين بحادث المدمرة كول. ويقول المسؤولون اليمنيون إن من بين المتهمين الستة موظفين مدنيين قدموا وثائق مزورة لمنفذي العملية.

التحقيق مع حجازي

أسامة بن لادن
وفي السياق نفسه قال مسؤول أمني يمني إن بلاده أرسلت محققين إلى الأردن للتحقيق مع الإسلامي رائد حجازي للاشتباه في وجود صلة محتملة بينه وبين الهجوم على المدمرة كول.

وذكر المسؤول أن السلطات الأردنية ستطلع المحققين اليمنيين على نتائج التحقيق مع حجازي الفلسطيني الأصل، والذي يحمل الجنسية الأميركية.

وأعلن الأردن أنه سيعيد محاكمة حجازي الذي صدر ضده حكم غيابي بالإعدام بتهم الإرهاب.

ويشتبه في وجود صلة بين حجازي وبن لادن، وهو واحد من بين 28 شخصا حاكمهم الأردن بتهمة التخطيط لشن هجمات على أهداف أميركية وإسرائيلية في الأردن.

المصدر : رويترز