يعتزم المسؤولون اليمنيون والأميركيون توقيع اتفاق يعطي المحققين الأميركيين صلاحية التدخل في التحقيق المتواصل في حادث تفجير المدمرة كول. وقالت شبكة ABC في تقرير لها إن الاتفاق يخول المحققين الأميركيين حضور جلسات التحقيق مع الشهود والمشتبه بهم.

وأضافت الشبكة أن الاتفاق لا يتيح للمحققين التابعين لمكتب التحقيق الفيدرالي 
التحقيق المباشر مع المشتبه بهم، ويحق لهم فقط كتابة الأسئلة التي يرغبون في توجيهها للمتهمين، وتسليمها للمحققين اليمنيين.

وكان 17 بحارا أميركيا قد لقوا مصرعهم وجرح نحو 39 آخرين في الحادث الذي تعرضت له المدمرة الأميركية في الثاني عشر من أكتوبر/تشرين الأول الماضي وهي في ميناء عدن.

ورفضت السلطات اليمنية في وقت سابق من هذا الشهر السماح بهبوط المروحيات التابعة لسلاح الجو الأميركي في أراضيها، الأمر الذي جعل المحققين الأميركيين ينتظرون على ظهر إحدى السفن الحربية الأميركية.

وتعتقد الحكومة الأميركية أن الحادث نفذته مجموعة تابعة لجماعة الجهاد الإسلامي، أو للمنشق السعودي أسامة بن لادن.

المصدر : الفرنسية