جنود إسرائيليون يقصفون الجنوب اللبناني
أعلن حزب الله مسؤوليته عن هجوم تعرضت له دورية إسرائيلية، وأسفر عن مقتل جندي إسرائيلي وإصابة ثلاثة جنود إسرائيليين اخرين بجروح عند حدود لبنان مع إسرائيل. وأغارت طائرات حربية إسرائيلية على مناطق في الجنوب اللبناني عقب العملية التي نفذها مقاتلو حزب الله، لكنه لم يبلغ عن وقوع إصابات.

وقال بيان لحزب الله إن الهجوم يأتي "في إطار سعي الحزب لتحرير أرضنا المغتصبة، ولتأكيد أن الجهاد هو الطريق الوحيد لاستعادة كل شبر من أرضنا السليبة".

وقال الحزب إن العملية نفذتها مجموعة "من مقاتلي الأقصى" في المقاومة الإسلامية، بزرع قنبلة في إحدى الطرق أثناء مرور الدورية الإسرائيلية في منطقة مزارع شبعا.

وكان الأمين العام لحزب الله الشيخ حسن نصر الله أعلن في تصريحات أمس أن الجهاد -وليس الوسائل السلمية- هو السبيل الوحيد لاستعادة الأراضي المحتلة.

وأغارت طائرات حربية إسرائيلية على جنوب لبنان مرتين بعد وقت قصير من عملية حزب الله. وأفاد شهود عيان أن الطائرات الإسرائيلية هاجمت مناطق في جنوب قرية كفر شوبا المواجهة لمزارع شبعا. وأسفرت الغارات عن إصابة مواطن لبناني وألحقت أضرارا ببعض المنشآت.

الرئيس اللبناني إميل لحود أدان الغارات الإسرائيلية وقال إن لبنان سيتقدم بشكوى إلى الأمم المتحدة .

وتبادلت قوات إسرائيلية ومقاومو حزب الله إطلاق النيران بعد الانفجار في منطقة قريبة من مزارع شبعا المحتلة.

ووصف رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود باراك -الذي كان يتحدث لإذاعة إسرائيل عندما وصلت إليه أخبار الهجوم- الوضع بأنه "حساس للغاية" ومن الممكن أن يشتعل في أي لحظة. وأعرب عن استعداد قوات الجيش الإسرائيلي للرد بقوة على أي هجوم، ولكن دون دخول في أي مغامرات على حد وصفه.

ويقول لبنان وسوريا إن مزارع شبعا أرض لبنانية، ومن ثم تعتبران أن انسحاب إسرائيل من جنوب لبنان لم يكتمل، في حين تقول إسرائيل إنها احتلتها من سوريا.

وكان حزب الله قد شن عددا من الهجمات على مواقع إسرائيلية في المنطقة منذ انسحاب إسرائيل من جنوب لبنان في مايو/أيار الماضي بعد احتلال دام 22 عاما. وتمكن الحزب في السابع من الشهر الماضي من أسر ثلاثة جنود إسرائيليين من داخل مزارع شبعا. كما أسر بعدها بأيام ضابط استخبارات إسرائيلي برتبة عقيد في عملية أمنية ما زالت غامضة. وعرض حزب الله إخلاء سبيل الأسرى الإسرائيليين مقابل إطلاق سراح جميع المعتقلين العرب في السجون الإسرائيلية.

المصدر : رويترز