البطريرك صفير يرحب بحذر بإعادة انتشار القوات السورية
آخر تحديث: 2000/11/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/8/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2000/11/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/8/29 هـ

البطريرك صفير يرحب بحذر بإعادة انتشار القوات السورية

البطريرك صفير

أعرب البطريرك الماروني نصر الله صفير عن ترحيب حذر إزاء الإعلان عن نية دمشق إعادة نشر قواتها في الأراضي اللبنانية وخاصة من منطقة بيروت، داعيا الحكومة اللبنانية إلى الاستقلال في قراراتها عن سوريا.

وقال صفير الذي يقود حملة للمطالبة بخروج القوات السورية من الأراضي اللبنانية "لا يسعنا إلا الترحيب" بالقرار، وأضاف في حديث لوكالة الصحافة الفرنسية "أشعر بالارتياح لكن يجب الانتظار لمعرفة ما سيحصل على الأرض".

وكان رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري قد أعلن أمس في ختام زيارة إلى بكركي مقر البطريرك الماروني أن سوريا ستعمل على إعادة نشر قواتها، لتجميعها في سهل البقاع قرب الحدود السورية- اللبنانية.

وأشار صفير إلى أن سوريا تنفذ بعد 11 عاما من توقيع اتفاق الطائف الذي وضع حدا للحرب الأهلية اللبنانية، "ما كان يجب تنفيذه بعد عامين" من توقيع الاتفاق.

وتحتفظ سوريا بنحو 35 ألف جندي في لبنان منذ العام 1976، عندما دخلت الأراضي اللبنانية بقرار من جامعة الدول العربية لوضع حد للاقتتال الداخلي هناك.

وكانت تصريحات صفير ومجلس المطارنة الموارنة قد أثارت موجة من الجدل السياسي في لبنان حول الوجود السوري فوق الأراضي اللبنانية بعد انسحاب قوات الاحتلال الإسرائيلي من الأراضي اللبنانية في مايو/ أيار الماضي.

وأكد صفير أنه مازال يطالب بانسحاب سوريا نهائيا من الأراضي اللبنانية "ولو أن هذا الانسحاب لن يتم بين ليلة وضحاها"، غير أنه أشار إلى أن "ما يجعل لبنان خاضعا لسوريا ليس وجود الجيش السوري"، في إشارة إلى نفوذ سوريا السياسي في لبنان.

وكان الرئيس اللبناني إميل لحود ورئيس الوزراء رفيق الحريري قد رفضا دعوات لخروج القوات السورية من لبنان في الوقت الراهن.

المصدر : الفرنسية