أعضاء بالكنيست يقتحمون الأقصى مجددا
آخر تحديث: 2018/7/9 الساعة 14:17 (مكة المكرمة) الموافق 1439/10/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/7/9 الساعة 14:17 (مكة المكرمة) الموافق 1439/10/24 هـ

أعضاء بالكنيست يقتحمون الأقصى مجددا

المقتحمون اليوم يهودا جليك وأمير أوحانا وكلاهما من حزب الليكود وشيري معلم من حزب البيت اليهودي (مواقع التواصل)
المقتحمون اليوم يهودا جليك وأمير أوحانا وكلاهما من حزب الليكود وشيري معلم من حزب البيت اليهودي (مواقع التواصل)

اقتحم ثلاثة نواب من أحزاب الائتلاف الإسرائيلي اليميني الحاكم المسجد الأقصى صباح اليوم مع عدد من أتباعهم، وتجولوا فيه بمصاحبة عشرات من جنود الاحتلال.

وجاءت الاقتحامات في اليوم الثاني لرفع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الحظر عن السماح لدخول الوزراء وأعضاء الكنيست للمسجد حيث دخل الثلاثة من باب المغاربة تحت حماية قوات الاحتلال.

وشارك في اقتحامات اليوم النواب يهودا جليك وأمير أوحانا وكلاهما من حزب الليكود وشيري معلم من حزب البيت اليهودي، وثلاثتهم من المعروفين بمواقفهم العنصرية المعادية للعرب والفلسطينيين ومن داعمي إقامة الهيكل المزعوم مكان الأقصى المبارك.

وكان وزير الزراعة الإسرائيلي المستوطن أوري أريئيل من وائل المقتحمين يوم أمس، إضافة إلى عضو الكنيست من الليكود شران هسكل.

واعتبرت الحكومة الفلسطينية تلك الاقتحامات دعوة صريحة لهدم الأقصى ولتصعيد إرهاب الاحتلال، ودعت إلى تحرك عربي وإسلامي عاجل من أجل وضع حد لما وصفته بالتمادي الإسرائيلي الاحتلالي والخطر المحدق بالمقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة.

واعتبرت وزارة الخارجية والمغتربين بالحكومة الاقتحامات "امتدادا للحرب الشاملة التي تشنها سلطات الاحتلال على القدس المحتلة بأرضها ومواطنيها ومقدساتها، والهادفة إلى استكمال عمليات فصل القدس عن محيطها الفلسطيني وتهويدها".

وحملت الوزارة الحكومة الإسرائيلية "المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الاقتحامات الاستفزازية" معتبرة أن الإدارة الأميركية "بانحيازها الأعمى للاحتلال وسياساته شريكة في ارتكاب هذه الجريمة المتواصلة، ومتواطئة معها" في إشارة إلى إعلان القدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية إليها منتصف مايو/أيار الماضي.

ووفق صحيفة هآرتس فإن اقتحامات أعضاء الكنيست ستستمر وتتم بالتنسيق مع الشرطة خلال الساعات المحددة لليهود (بين 7:30 والساعة 11:00 صباحا) طيلة أيام الأسبوع، وسيُسمح لهم بالتحرك على المسار المنتظم لمجموعات اليهود.

من جهته أكد النائب في المجلس التشريعي بمدينة القدس محمد أبو طير أن الهجمة على المسجد الأقصى والاقتحامات المتكررة من قبل وزراء ونواب إسرائيليين له بحاجة لوقفة جادة للتصدي لمحاولات الاحتلال فرض واقع جديد في المسجد.

ودعا النائب عن حركة حماس في تصريحات صحفية شباب القدس والشعب الفلسطيني للرباط في ساحات الأقصى، والسلطة في الضفة بكف يدها عن الشباب المقاوم ليدافع عن الأقصى.

المصدر : الجزيرة + وكالات,مواقع التواصل الاجتماعي,الصحافة الإسرائيلية