اتفاقية تعاون بين جامعتي القدس وهارفرد
آخر تحديث: 2018/7/12 الساعة 13:16 (مكة المكرمة) الموافق 1439/10/28 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز عن مصدر سعودي: خاشقجي توفي نتيجة محاولة الفريق إسكاته عندما شرع بالصراخ
آخر تحديث: 2018/7/12 الساعة 13:16 (مكة المكرمة) الموافق 1439/10/28 هـ

اتفاقية تعاون بين جامعتي القدس وهارفرد

اتفاقية جامعتي هارفرد والقدس تتعلق بمجال البرامج المختصة بالسياسات الاقتصادية والتنموية وفقا لمنهجية "التنافسية" (الجزيرة)
اتفاقية جامعتي هارفرد والقدس تتعلق بمجال البرامج المختصة بالسياسات الاقتصادية والتنموية وفقا لمنهجية "التنافسية" (الجزيرة)

أبرمت جامعة القدس الفلسطينية وجامعة هارفرد الأميركية اتفاقية تعاون أكاديمي، تؤسس لعلاقة تعاون أكاديمي بين الجامعتين هي الأولى من نوعها في فلسطين.

وتتعلق الاتفاقية -التي وصفت بالإنجاز الكبير على صعيد التعاون الأكاديمي الدولي بين فلسطين والمؤسسات الأكاديمية العالمية- بمجال البرامج المختصة "بالسياسات الاقتصادية والتنموية" وفقا لمنهجية "التنافسية" (Competitiveness) باعتبارها من أهم عوامل النمو الاقتصادي، والتي طورها معهد "التنافسية والإستراتيجيات" في جامعة هارفرد وباتت من أكثر المفاهيم الاقتصادية التي تعتمدها العديد من الدول وقطاعات الأعمال في صياغة إستراتيجيات التنمية.

ووقع الاتفاقية عن جامعة القدس رئيسها الأستاذ الدكتور عماد أبو كشك، وعن جامعة هارفرد الأميركية رئيس معهد "الإستىراتيجيات والتنافسية" البرفيسور مايكل بورتر الذي طور فكرة  "التنافسية" وقدم أساليب علمية لقياسها.

وتمكن بورتر من إثبات العلاقة الوثيقة بين مستوى "التنافسية" لقطاعات الأعمال المختلفة من جهة ومعدل النمو الاقتصادي في بلدها، وكيفية رفع مستوى التنافسية بهدف رفع النمو، من خلال إستراتيجيات تقوم على منهجية علمية صلبة.

وقال أبو كشك -في بيان صحفي- إن الاتفاق جاء نتيجة لحوار طويل مع جامعة هارفرد، توّج بإبرام الاتفاق الذي سيتيح لجامعة القدس تطوير برامج أكاديمية وتدريبية بالتعاون مع معهد الإستراتيجيات وفقا للمنهاج الذي طوره تأخذ بالاعتبار الواقع الفلسطيني واحتياجاته. 

وسيستفيد من البرامج الأكاديمية الجديدة طلبة جامعة القدس من خلال مساقات أكاديمية ستبدأ الجامعة بطرحها في الفصل الثاني من العام الأكاديمي 2018-2019، كما سيستفيد منها العاملون في قطاعات الأعمال والسياسات الاقتصادية والتنموية من مختلف المستويات، وذلك من خلال برامج تدريبية مكثفة يتم إعدادها بالتعاون مع هذه القطاعات.

المصدر : الجزيرة