هآرتس: الدولة كذبت بشأن أراضي الخان الأحمر
آخر تحديث: 2018/7/11 الساعة 12:03 (مكة المكرمة) الموافق 1439/10/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/7/11 الساعة 12:03 (مكة المكرمة) الموافق 1439/10/28 هـ

هآرتس: الدولة كذبت بشأن أراضي الخان الأحمر

سلطات الاحتلال مطالبة بتفسير رفض مخطط تقدم به السكان الفلسطينيون لقريتهم (الجزيرة)
سلطات الاحتلال مطالبة بتفسير رفض مخطط تقدم به السكان الفلسطينيون لقريتهم (الجزيرة)

أفادت صحيفة هآرتس الإسرائيلية بأن سلطات الاحتلال أعلنت رسميا نيتها هدم قرية الخان الأحمر الفلسطينية (شرق القدس المحتلة)، وذلك رغم الأمر الاحترازي الذي أصدرته المحكمة العليا الإسرائيلية، والذي يحظر ذلك.

وقالت الصحيفة إن المؤسسة الإسرائيلية تظاهرت كذبا طيلة الوقت بأن الأرض المقامة عليها قرية الخان الأحمر هي أرض أميرية (أملاك دولة)، وتذرعت بذلك من أجل هدمها لتوسيع مستوطنة مجاورة، لكن الالتماس الذي قدمه أهالي القرية مؤخرا يثبت أن الأرض هي أملاك خاصة، ومسجلة كذلك بدائرة "الطابو".

ومع ذلك، تقول الصحيفة إن سلطات الاحتلال أبلغت المحكمة الأسبوع الماضي عزمها على تنفيذ قرار هدم القرية خلال أيام.

وبعد أيام عصيبة عاشها سكان القرية الأسبوع الماضي، نجح فريق من المحامين الخميس في استصدار قرار احترازي من المحكمة العليا بتجميد أوامر الهدم وإلزام سلطات التنظيم التابعة للاحتلال حتى اليوم بتفسير المانع من قبول مخطط قدمه سكان التجمع لتنظيم البناء فيه.

إلى ذلك، أكد مواطنون فلسطينيون من منطقة الخان الأحمر أن سلطات الاحتلال تواصل أعمال التجريف وشق الطرق تمهيدا لهدم القرية وترحيل أهلها إلى موقع قرب مكب للنفايات ببلدة أبو ديس (شرق القدس)، بهدف ضم أراضيها لصالح مستوطنة "معلية أدوميم" والتوسع الاستيطاني في المنطقة الممتدة شرق القدس المحتلة والمعرفة بـ"E1".

وشوهدت خلال الأيام الأخيرة شاحنات إسرائيلية تنقل بيوتا متنقلة إلى منطقة مهدتها سلطات الاحتلال سابقا لنقل السكان البدو إليها بعد هدم تجمعاتهم السكنية شرق القدس.

وكانت محكمة الاحتلال العليا صادقت في 24 مايو/أيار الماضي على أوامر هدم نهائية صدرت بحق تجمع الخان الأحمر، وهو ما سيؤدي في حال تنفيذه إلى تهجير مئتي فرد يتوزعون على 45 عائلة.

المصدر : الجزيرة,الصحافة الإسرائيلية