تنافس بالداخل الفلسطيني على إفطارات الأقصى
آخر تحديث: 2018/6/1 الساعة 20:26 (مكة المكرمة) الموافق 1439/9/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/6/1 الساعة 20:26 (مكة المكرمة) الموافق 1439/9/18 هـ

تنافس بالداخل الفلسطيني على إفطارات الأقصى

جمعية الأقصى تواصل مشروعها "موائد بر الوالدين" لإفطار الصائمين في ساحات المسجد الأقصى (الجزيرة)
جمعية الأقصى تواصل مشروعها "موائد بر الوالدين" لإفطار الصائمين في ساحات المسجد الأقصى (الجزيرة)
للسنة الثانية على التوالي وبمبادرة من جمعية الأقصى تتسابق بلدات الداخل الفلسطيني على تقديم موائد الإفطار للمعتكفين والمصلين في ساحات المسجد الأقصى.
 
وقالت الجمعية في بيان إنها ومن خلال فروع الحركة الإسلامية/الجناح الجنوبي تتبنى موائد لإفطار الصائمين في ساحات المسجد الأقصى المبارك من خلال موائد بر الوالدين.
 
وأوضحت أن مدنا مثل كفر قاسم والرملة وجلجولية وحورة (في الداخل الفلسطيني) أكرمت الصائمين خلال الأسبوع الثاني من رمضان.
 
وتشمل الحزمة الرمضانية لمشاريع الجمعية في القدس والمسجد الأقصى إفطارات جماعية وسقيا للمصلين، إضافة إلى وجبات السحور في العشر الأواخر، وعلى وجه الخصوص في ليلة القدر، إلى جانب توزيع الطرود الغذائية على العائلات المقدسية المحتاجة خاصة من البلدة القديمة.
 
ومن مشاريع الجمعية المقررة في القدس أيضا "فرحة يتيم وكسوة عيد" الذي يحتفي بمئات الأيتام من مدينة القدس وعائلاتهم في أجواء من المرح والسرور في برنامج ترفيهي مميز.
 
وتواصل الجمعية مشروع قوافل الأقصى لشد الرحال الذي يضاعف نشاطه في هذا الشهر، حيث إن نصف عدد الحافلات السنوية تكون في شهر رمضان المبارك.
المصدر : الجزيرة