هجمة إسرائيلية على أقدم مقبرة إسلامية بفلسطين
آخر تحديث: 2018/5/11 الساعة 10:40 (مكة المكرمة) الموافق 1439/8/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/5/11 الساعة 10:40 (مكة المكرمة) الموافق 1439/8/25 هـ

هجمة إسرائيلية على أقدم مقبرة إسلامية بفلسطين

قوات الاحتلال تستهدف منذ أيام مقبرة باب الرحمة لصالح مشاريع تهويدية (الجزيرة)
قوات الاحتلال تستهدف منذ أيام مقبرة باب الرحمة لصالح مشاريع تهويدية (الجزيرة)
دعت أوساط مقدسية وناشطون في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى بالقدس المحتلة المواطنين المقدسيين عامة وأهل سلوان خاصة إلى التواجد في مقبرة باب الرحمة المستهدفة من قبل الاحتلال، وذلك بعد صلاة الجمعة اليوم.

وجاء في بيان موقع من حمائل (عشائر) سلوان أن أجهزة الاحتلال ماضية في إحكام قبضتها على المسجد الأقصى، وتعمل اليوم على المس بالمقدسات، وذلك من خلال بسط سيطرتها على مقبرة الآباء والأجداد وصحابة رسول الله صلى الله عيه وسلم.

وأوضح البيان أن الهجمة على المقبرة والعبث بها ومصادرة أجزاء كبيرة منها جزء من الهجمة من قبل سلطة الطبيعة على مقبرة باب الرحمة بوضع جدار من الحديد والإسمنت بمحاذاة القبور من جهتها الشرقية.

 ودعا وجهاء سلوان إلى تلبية نداء الحفاظ على رفات الأجداد والآباء بالحضور اليومي لإحباط هذه الخطوة، مؤكدين أن مقبرة باب الرحمة "مقبرة إسلامية وتابعة للأوقاف لا يحق ولن يسمح بالعبث بها وتحجيمها".

ودعا الوجهاء للحضور إلى المقبرة بعد صلاة الجمعة اليوم للتأكيد على حقهم وإسلامية المقبرة، وغدا للقيام بأعمال صيانة وتنظيف.

وتواصل سلطات الاحتلال منذ أيام الاعتداء على المقبرة ووضع أسوار من حديد لاقتطاع جزء منها لصالح مشاريع تهويدية بهدف طمس هوية ومعالم المكان.

ومقبرة باب الرحمة من أقدم المقابر الإسلامية في عموم فلسطين، وفيها دفن مئات الشهداء والصالحين والعلماء وعدد من الصحابة، أبرزهم عبادة بن الصامت وشداد بن الأوس، وهي وقف إسلامي يسعى الاحتلال إلى تهويد جزء منها لطمس معالم المدينة وهويتها.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة