قوات الاحتلال تعتدي على فلسطينيين بالقدس
آخر تحديث: 2018/2/9 الساعة 14:29 (مكة المكرمة) الموافق 1439/5/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/2/9 الساعة 14:29 (مكة المكرمة) الموافق 1439/5/23 هـ

قوات الاحتلال تعتدي على فلسطينيين بالقدس

قوات الاحتلال اعتدت على فلسطينيين حاولوا إقامة صلاة الجمعة عند مدخل بلدة العيسوية في القدس (الجزيرة)
قوات الاحتلال اعتدت على فلسطينيين حاولوا إقامة صلاة الجمعة عند مدخل بلدة العيسوية في القدس (الجزيرة)
اعتدت قوات الاحتلال على عدد من الفلسطينيين عند مدخل بلدة العيسوية شرق القدس، في محاولة منها لإفشال إقامة صلاة الجمعة رفضا لسياسات الاحتلال.

ونشرت تلك القوات منذ الصباح تعزيزات عسكرية وفرق الخيالة في مدخل القرية وأغلقته لمنع إقامة صلاة الجمعة التي دعي لها من قبل مؤسسات القرية، ولدى محاولة عدد من السكان التجمهر للصلاة اعتدت عليهم قوات الاحتلال مما اضطرهم للصلاة في مكان بديل أحيط أيضا بالتعزيزات العسكرية.

وللجمعة الثانية على التوالي يقيم سكان بلدة العيسوية صلاة الجمعة بمدخل القرية رفضا لسياسات الاحتلال وإجراءاته بحق القرية وسكانها واستمرار حصارها.

وتتعرض القرية لحصار من قبل الاحتلال منذ أكثر من أسبوعين، ولاقتحامات متتالية من قبل قوات الاحتلال، وقد اعتُقل العشرات من أبنائها.

وقال عضو لجنة المتابعة في القرية محمد أبو الحمص في  مهرجان خطابي عقب الصلاة إن على رأس مطالب المعتصمين وقف استهداف القرية واقتحامها من قبل الشرطة وطواقم البلدية، مشددا على أهمية وحدة الموقف لإفشال مخططات الاحتلال.

وشارك في الاعتصام الذي نقلته صفحة القدس في بث مباشر سكان القرية ومتضامنون معهم، على رأسهم أحمد الطيبي العضو العربي في الكنيست الإسرائيلي والذي أكد أن حصار العيسوية يجب أن ينتهي وأن مصير الاحتلال إلى زوال.

وأضاف في تعليقه على إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب المدينة عاصمة لإسرائيل إن الاحتلال الذي فشل في إقامة بوابات على أبواب الأقصى، لن ينجح في ضم القدس وإخضاع سكانها وإن استطاع احتلالها.


المصدر : الجزيرة