طقوس زواج للمستوطنين بالأقصى واعتقال طفلين بالقدس
آخر تحديث: 2018/1/3 الساعة 16:51 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/3 الساعة 16:51 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/16 هـ

طقوس زواج للمستوطنين بالأقصى واعتقال طفلين بالقدس

صورة وزعتها الأوقاف الإسلامية لمجموعة من المستوطنين يقيمون طقوس زواج اثنين منهم
صورة وزعتها الأوقاف الإسلامية لمجموعة من المستوطنين يقيمون طقوس زواج اثنين منهم
أقام مستوطنون إسرائيليون طقوس زواج داخل المسجد الأقصى، في حين اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر الأربعاء ثلاثة فلسطينيين من مدينة القدس المحتلة، بينهم طفلان، واقتادتهم إلى مراكز التوقيف والتحقيق. وأكد والد أحد الطفلين تعرضه للتنكيل.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية بأن مجموعة من المستوطنين نفذوا طقوس زواج خلال اقتحامهم المسجد الأقصى قبل ظهر اليوم، مؤكدة أن تلك الطقوس تمت بمباركة وموافقة الشرطة الإسرائيلية.

وتعقيبا على الحادثة طالبت حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية المجتمع الدولي والأمتين العربية والإسلامية بتحرك فوري إزاء إجراءات الاحتلال الإسرائيلي المتصاعدة ضد المسجد الأقصى والقدس.

واعتبر المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود تأدية المستوطنين لطقوس الزواج "اعتداء فاحشا ومزدوجا ضد أقدس مقدسات العرب والمسلمين في مشارق الأرض ومغاربها".

وأكد المحمود أن كل ما تفعله مجموعات المستوطنين يجري تحت حماية حكومة الاحتلال، محملا إياها "المسؤولية الكاملة لأنها تسعى لإثارة مزيد من التوتر والدفع بالمنطقة إلى حرب دينية مريرة مرفوضة ومدانة".

والد الطفل زيدان عويسات يؤكد تعرضه للتنكيل خلال اعتقاله (الجزيرة)

من جهتة ثانية ذكر محامي هيئة شؤون الأسرى محمد محمود أن قوات الاحتلال اعتقلت اليوم زيدان عويسات (14عاما) وأيمن عويسات (17 عاما) وفارس عويسات (23 عاما).

وقال المصور الصحفي عطا عويسات إن قوات الاحتلال اقتحمت منزله في بلدة جبل المكبر "بشكل وحشي" الليلة الماضية واعتقلت ابنه أدميرال (زيدان).

ونقلت مراسلة الجزيرة نت أسيل جندي عن والد الطفل زيدان قوله إن تلك القوات وجهت الأسلحة نحوه بمجرد اقتحام المنزل، وتوجهت إلى غرفة طفله وسحبته من سريره واعتدت عليه بالضرب المبرح، موضحا أنه طلب من القوة إبراز أمر اعتقال ابنه لكنهم تجاهلوا طلبه وردوا عليه "إذا لم يعجبك هذا الحال تقدم بشكوى".

وحسب الوالد فإن جنود الاحتلال بدؤوا بترهيب الطفل وسحله على الأرض حتى وصلوا إلى المركبة العسكرية، مشيرا إلى أن سلطات الاحتلال أبلغته بأن ابنه يخضع للتحقيق في مركز تحقيق المسكوبية.

وأفاد المحامي محمود بأن الطفل زيدان متهم برشق الحجارة على قوات الاحتلال.

المصدر : الجزيرة