عائلة شماسنة المقدسية مهددة بإخلاء منزلها للمستوطنين
آخر تحديث: 2017/8/6 الساعة 13:33 (مكة المكرمة) الموافق 1438/11/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/8/6 الساعة 13:33 (مكة المكرمة) الموافق 1438/11/12 هـ

عائلة شماسنة المقدسية مهددة بإخلاء منزلها للمستوطنين

هبة أصلان-القدس المحتلة

أمهلت المحكمة الإسرائيلية العليا في القدس المحتلة عائلة شماسنة المقدسية حتى التاسع من الشهر الجاري لإخلاء منزلها لصالح الجمعيات الاستيطانية، ضمن مخطط تهويدي يستهدف زقاق بحي الشيخ جراح شمال البلدة القديمة.

ويقع منزل عائلة شماسنة في الشق الغربي من حي الشيخ جراح، في زقاق معروف باسم "كبانية أم هارون"، ويهدد خطر الإخلاء خمسا وأربعين عائلة في الزقاق.

ومعظم المنازل المهددة بالمصادرة في هذا الحي هي أملاك وقفية وضع الاحتلال يده عليها، وصادرها لصالح ما يعرف "حارس أملاك الغائبين" ثم نقلت ملكيتها لما يعرف بـ"القيم العام" الذي قام بالتصرف بها ونقل ملكيتها إلى عائلات يهودية.

ونظم أهالي الحي وقفة تضامنية مع العائلة ضد قرار إخلاء المنزل الذي يقطنه ثمانية أفراد، خاصة بعد أن هددت سلطات الاحتلال العائلة بإخلائها بالقوة، ودفع غرامات إذا لم تترك العائلة المنزل بشكل طوعي.

وشارك في الوقفة رئيس الهيئة الإسلامية العليا الشيخ عكرمة صبري وعدد من ممثلي الفعاليات الوطنية والأهلية بالمدينة المحتلة.

وأكد الشيخ صبري عدم أحقية الاحتلال بالتغيير في معالم المدينة والقوانين السارية فيها بحكم أنها مدينة محتلة، وأن كل إجراء يقوم به الاحتلال باطل، داعيا المجتمع الدولي إلى وضع حد لسياسات الاحتلال.

 الشيخ عكرمة صبري خلال الوقفة التضامنية مع عائلة شماسنة (الجزيرة)

حكم المحكمة
وقالت الحاجة فهمية شماسنة -زوجة صاحب المنزل الذي تبلغ مساحته 60 مترا مربعا- إن العائلة تسكن فيه منذ عام 1964، وكانت تدفع الأجرة للقيم العام التابع للاحتلال بشكل دوري حتى العام 2009 حيث تم رفض تجديد عقد الإيجار، وبلغتهم المحكمة بأمر إخلاء المنزل، لتبدأ رحلة العائلة في أروقة المحاكم الإسرائيلية.

وتضيف الحاجة فهمية أن العائلة رفعت قضية استئناف وخسرتها، "وأمهلونا حتى عام 2016 لإخلاء المنزل، وجاؤوا قبل عدة أيام وسلمونا قرار الإخلاء، ولا يوجد مكان ثان ننتقل إليه ولن نفرط بحبة تراب واحدة من القدس، نحن باقون في المنزل ولن نخليه بإرادتنا".

وأوضح محمد شماسنة نجل صاحب المنزل أن محكمتي الاحتلال المركزية والعليا بالقدس المحتلة طالبتاهم بدفع 30 ألف شيكل (8300 دولار أميركي)، لكن هذه المبالغ ذهبت إلى جيب المستوطن مدعي ملكية المنزل.

جانب من التضامن مع عائلة شماسنة المقدسية (الجزيرة)

بؤر استيطانية
بدوره، أشار أحمد صب لبن الباحث في شؤون الاستيطان إلى استهداف الاحتلال لحي الشيخ جراح من خلال زرع البؤر الاستيطانية، لإبقاء السيطرة على البلدة القديمة ومنع تقسيمها ضمن أي حلول مستقبلية.

وأشار إلى أن هناك ثمانية مشاريع استيطانية يسعى الاحتلال لتنفيذها في الشق الغربي من حي الشيخ جراح، حيث يخطط الاحتلال لإقامة 12 وحدة استيطانية، إضافة إلى مخطط لإقامة 660 وحدة استيطانية في كرم المفتي شرقي الحي، وبناء 90 وحدة في فندق المفتي الذي تم الاستيلاء عليه.

كما تسعى جمعية "نحلات شمعون" الاستيطانية لإقامة 210 وحدات شرقي الحي، وبناء كنيس يهودي على قطعة أرض صادرها الاحتلال بحجة الاستخدام العام لتنقل ملكيتها لاحقا إلى اليهود المتطرفين.

المصدر : الجزيرة