العثمانيون الأطول حكما في القدس

العثمانيون الأطول حكما في القدس

بدأ حكم العثمانيين في القدس مع دخول السلطان سليم الأول المدينة عام 1517، واستمر حكمهم في المدينة نحو أربعمئة عام، وهي بذلك تعد من أكثر الحضارات التي حكمت القدس واستقرت بها.

ويعد إعادة بناء أسوار القدس في عهد السلطان سليمان القانوني من أبرز الآثار التي خلفها العثمانيون في المدينة، ولا يزال السور شامخا يشهد على عظمة تلك الحضارة واهتمامها بمدينة القدس.

كما برز اللون الأزرق (القيشاني) في قبة الصخرة كواحد من أهم الشواهد على فترة حكم العثمانيين في المدينة.

واعتنى العثمانيون ببناء الأسبلة في المدينة التي تنقصها الموارد المائية، وفي عهد السلطان القانوني بنيت ستة أسبلة؛ خمسة داخل المدينة القديمة، وواحد خارجها.

المصدر : الجزيرة