قررت المحكمة المركزية الإسرائيلية بمدينة القدس المحتلة عقد جلسة جديدة لمحاكمة أصغر طفل فلسطيني أسير هو شادي فراح (12 عاما) وذلك يوم 27 سبتمبر/أيلول الجاري. 

واعتقل شادي قبل تسعة شهور بالمدينة المقدسة مع صديقه أحمد الزعتري (13 عاما) بتهمة حيازة سكين. وفي جلسة عقدت أمس، وافق الادعاء العام على تحويل التهمة الموجهة للطفلين من محاولة القتل إلى محاولة الجرح. 

ويطالب الادعاء بفرض عقوبة سجن للطفلين تصل إلى ثلاثة أعوام. ورفض طلبا بتخفيف مدة السجن المطلوبة إلى عامين، كما رفض السماح لهما بتمضية أحد أيام عيد الأضحى الذي يحل بعد أيام مع عائلتيهما.

المصدر : الجزيرة