في العهد العثماني فتحت ستة أبواب في سور القدس، سميت الأبواب غالبا بأسماء المدن أو الجهات التي تطل عليها، في التقرير التالي نتعرف على ثلاثة أبواب هي: باب العامود وباب النبي داوود وباب الرحمة.

ويشير الخبير السياحي روبين أبو شمسية إلى تعرض باب النبي داوود للتخريب على أيدي الاحتلال، كما يتحدث عن النقوش والكتابات على الأبواب وسنة افتتاحها.

للمزيد يمكنكم متابعة وثائقي خاص من إنتاج الجزيرة الوثائقية بعنوان "الآثار العثمانية في القدس".

المصدر : الجزيرة