تعرضت المقدسية وجدان الفاخوري لحادث قبل بضع سنوات تسبب في إعاقتها حركيا، لم تستسلم الفاخوري للإعاقة، بل جعلت منها ناشطة تكافح للحصول على حقوقها وحقوق المعاقين في مدينة القدس.

تعاني وجدان صعوبة في التحرك داخل أزقة البلدة القديمة التي تقطن بها، خاصة أنها مليئة بالأدراج وغير ملائمة لها ولغيرها من المعاقين.

المصدر : الجزيرة