استشهد شاب يحمل الجنسية الأردنية بعدما أطلق جنود الاحتلال النار عليه ظهر اليوم بالقرب من باب العمود في القدس المحتلة، بينما زعمت شرطة الاحتلال أنه حاول تنفيذ عملية طعن.

وبحسب شهود عيان، فقد أصيب الشاب سعيد العمرو بثماني رصاصات في أماكن متفرقة من جسده.

وادعت شرطة الاحتلال -في بيان لها- أن الشاب تقدم نحو الجنود مهرولا وحاملا سكينتين بيديه، في حين وجدت بحوزته سكين ثالثة، وجواز سفر أردني، موضحة أنه قد وصل من الأردن أمس الخميس عن طريق جسر "اللنبي".

وأفادت مراسلة الجزيرة نت هبة أصلان أن قوات الاحتلال أغلقت -عقب إطلاق النار- الأبواب المؤدية إلى داخل البلدة القديمة، موضحة أن باب الأسباط شهد اشتباكات بالأيدي بين قوات الاحتلال والمصلين، بعد أن منعتهم من الدخول إلى المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة. 

المصدر : الجزيرة