خصصت ما تسمى "سلطة أراضي إسرائيل" نحو مليون شيكل (نحو 267 ألف دولار) لحفر نفق ضخم في القدس بطول 550 مترا وعرض نحو ستة أمتار يبدأ من أسفل عين سلوان بجانب مسجد القرية القديم وسط بلدة سلوان ليصل إلى المسجد الأقصى.

وأفاد  المركز الإعلامي لشؤون القدس والأقصى (كيوبرس) أن سلطات الاحتلال تخطط لنفق ضخم في قلب القدس، وأقرت الموازنات المالية اللازمة للمشروع الذي يمتد إلى أسفل منازل البلدة باتجاه الشمال ويمر أسفل حي وادي حلوة حتى أسفل الزاوية الجنوبية الغربية للمسجد الأقصى.

ووفق تقرير للمركز تلقت الجزيرة نت نسخة منه فقد أقرت لجنة المالية في بلدية الاحتلال في القدس أمس الأربعاء هذا البند في ميزانيتها، بعد أن طلبت هذا الدعم من سلطة أراضي إسرائيل التي بدورها استجابت للطلب.

وذكر أن الاحتلال أجرى مؤخرا أعمالا إنشائية في الطريق الرئيس الواصل بين حي البستان وحي وادي حلوة كجزء من تهيئة العمل في النفق المذكور، وأن حفريات واسعة تمتد على مسافة عشرات الأمتار بدأت مؤخرا في أجزاء من النفق، حيث جرى توسيع عرض نفق محفور من قبل.

وذكر المركز الإعلامي أن الاحتلال الإسرائيلي وبواسطة سلطة الآثار وتمويل جمعية العاد الاستيطانية، سيحفر نفقا عريضا يكون الأكبر والأعرض بين وسط سلوان وأسفل المسجد الأقصى، ضمن مشروع شبكة الأنفاق أسفل ومحيط المسجد الأقصى، وبناء ما يشبه المدينة اليهودية السياحية أسفل الأقصى والقدس القديمة وما حولها. 

المصدر : الجزيرة