يتحدث المواطن الفلسطيني محمد طباخي عن رحلته منذ الصغر في صناعة الخزف بمدينة الخليل بجنوب الضفة الغربية، ثم انتقاله إلى المدرسة الصناعية في القدس لتعليم هذه الصناعة.

يقول طباخي في حديث لقناة الجزيرة مباشر إن مواد الخام اللازمة لصناعة الخزف موجودة، ولا تزال يدوية وبدائية مع تجديد في بعض المنتجات، مشيرا إلى العوائق ومشكلات النقل الناتجة عن وجود الاحتلال.

المصدر : الجزيرة