سلمت مخابرات الاحتلال الإسرائيلي بعد منتصف الليل جثمان الشهيد المقدسي بهاء عليان لعائلته، بعد نحو تسعة شهور من احتجازه في الثلاجات.

وقال محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين محمد محمود إن المخابرات الإسرائيلية قررت تسليم جثمان الشهيد عند منتصف الليل بتوقيت القدس، واشترطت الدفن في مقبرة باب المجاهدين بشارع صلاح الدين في القدس.

وأضاف محمود أن الاحتلال اشترط أيضا حضور 25 شخصا فقط من ذوي الشهيد لتشييع جنازته، ودفع كفالة مالية قيمتها 20 ألف شيكل (نحو 5.3 آلاف دولار) لضمان الالتزام بالشروط.

وفرضت قوات الاحتلال إجراءات أمنية مشددة في محيط مقبرة المجاهدين حيث دفن جثمان الشهيد، ومنعت الصحفيين من تغطية مراسم الدفن.

video

واستشهد بهاء عليان يوم 13 أكتوبر/تشرين الأول 2015 بعد تنفيذه عملية طعن وإطلاق نار داخل حافلة للمستوطنين في قرية جبل المكبر بالقدس مع الأسير بلال أبو غانم.

وهدمت سلطات الاحتلال منزل الشهيد عليان في القرية كإجراء عقابي ضمن إجراءات أخرى اتخذت ضد العائلة بقرار من قائد الجبهة الداخلية لجيش الاحتلال والمصادق عليه من قبل المحكمة الإسرائيلية العليا.

وبتسليم جثمان الشهيد عليان يواصل الاحتلال احتجاز جثامين 12 شهيدا فلسطينيا، أقدمهم الشهيد المقدسي عبد المحسن حسنونة الذي تحتجز قوات الاحتلال جثمانه منذ 24 ديسمبر/كانون أول الماضي.

المصدر : الجزيرة