طريق الواد هي الطريق الرئيس للمسجد الأقصى، وهي طريق وأسواق أثرية تقع داخل أسوار البلدة القديمة في مدينة القدس، حيث تمتد بين باب العامود في شمال المدينة وحتى حارة الواد بالقرب من حائط البراق جنوبها.

تُعتبر هذه السوق من أهم أسواق البلدة القديمة، وكانت في ما مضى غورا عميقا وملتقى سفحين، ثم ردمت وملئت بالصخور والتراب.

وكانت سوق طريق الواد قبل عدة عقود إلى جانب سوق المصرارة المكان الرئيس لتجّار القمح والشعير والطحين والأرز والعدس والأعلاف، أما اليوم فتنتشر محلات الحرفيات والملابس على جانبي الطريق.

وتتقاطع مع هذه الطريق طريق الآلام التي مشى فيها المسيح عليه السلام قبل أكثر من ألفي عام وهو يحمل صليبه (وفقا للعقيدة المسيحية) بل تندمح الطريقان معا مسافة تزيد على مئتي متر، ما يجعل هذا المقطع من السوق شديد الحيوية حيث تجتازه جموع المصلين المسيحيين من الفلسطينيين والأجانب وهم يحملون الصلبان والمباخر احتفالا بالأعياد الدينية.

المصدر : الجزيرة