يتحدث المواطن المقدسي أسامة برهم عن قصة بناء مصلى الأنبياء في حي المصرارة بالقدس، وكيف أقدم الاحتلال على هدمه يوم 22 مايو/أيار الماضي.

يوضح المواطن المقدسي أن تجار حي المصرارة وسائقو الحافلات قرروا إقامة المصلى لأداء الصلاة فيه، لكن بلدية الاحتلال باغتت المنطقة وهدمته، غيرَ مستبعد هدم مزيد من المساجد في محاولة من سلطات الاحتلال لاختبار همة سكان القدس والاستفراد بالمدينة.

المصدر : الجزيرة