انطلقت جمعية نساء إمليسون المقدسية من غرفة واحدة عام 1992 بهدف تمكين النساء المقدسيات، وخدمة المجتمع المحلي الذي يعاني من سوء الخدمات بسبب الاحتلال.

وبعد أن كانت الجمعية تدير روضة في بداية مشوارها، أصبحت فروعها الآن تتوسع في بلدات وأحياء القدس، ولها اليوم مدرسة تستقبل الطلبة حتى الصف التاسع.

المزيد عن الجمعية مع مديرتها دلال لافي، ومستشارها المهني محمد الصفدي.

المصدر : الجزيرة