يفصل حاجز قبة راحيل، أو حاجز 300، بين أقدس مدينتين فلسطينيتين هما القدس وبيت لحم، حيث بات رئة القدس الجنوبية والمنفذ الوحيد المتاح لفلسطينيي جنوب الضفة الراغبين في التوجه إلى القدس المحتلة.

وخلال انتفاضة الأقصى عام 2000 وفي الهبة الأخيرة شكلت منطقة الحاجز بؤرة مواجهة ساخنة مع الاحتلال، وارتقى فيها شهداء.

المصدر : الجزيرة