تحاول الفتاة المقدسية آية أبو ناب (17 عاما) دخول المسجد الأقصى، لكن جنود الاحتلال يرفضون السماح لها بتجاوز نقطة عسكرية على أبواب المسجد.
تقول الفتاة للجزيرة في وثائقي سابق بعنوان "المنتفضون الجدد" إنها وضعت على قائمة الممنوعين من دخول المسجد دون مبرر، لكنها تبدي استعدادها للتضحية بكل شيء من أجل الدخول إلى المسجد الأقصى والصلاة فيه.

المصدر : الجزيرة