محمد أبو الفيلات-القدس

أجبرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي المقدسي وليد الشويكي من سكان حي الثوري ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى على هدم منزله بيده، بعد أن هددته بلدية الاحتلال بهدمه وإجباره على دفع تكاليف الهدم.

وقال الشويكي في بث مباشر من منزله أثناء هدمه منزله إنه قام بذلك بعد تسلمه قرار هدم نهائي من سلطات الاحتلال حيث هددته بأنه في حال لم يقم بهدم منزله بنفسه، ستتولى هي عملية الهدم وستغرمه التكاليف التي تبلغ خمسين ألف شيكل (نحو١٢ ألف دولار أميركي).

وكان المواطن شيد منزله قبل عامين لإيواء عائلته المكونة من ثلاثة أفراد، حيث بلغت تكلفت بنائه ثمانين ألف شيكل (نحو عشرين ألف دولار) وبمساحة أربعين مترا مربعا، لكنه اليوم يجبر على هدمه.

وأوضح أن سلطات الاحتلال تمتنع عن إعطاء المقدسيين تراخيص للبناء بمدينة القدس، بعد إفراغ المدينة من المقدسيين ودفعهم إلى السكن خارج القدس بمناطق الضفة الغربية لتكون القدس ذات غالبية سكانية يهودية.

ووفق المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان فإن سلطات الاحتلال هدمت بالنصف الأول من العام الجاري منازل بالتجمعات السكنية الفلسطينية في الضفة أكثر مما هدمت العام الماضي بأكمله.

المصدر : الجزيرة