كما يعاني المقدسيون من الحصار داخل مدينتهم جراء الجدار العازل وحواجز الاحتلال، فإن الحركة الثقافية في المدينة المقدسة تعاني الشيء ذاته، حيث يعمل الاحتلال الإسرائيلي على خنق الفعاليات الثقافية ومنع الجمهور من الوصول إليها.

ويؤكد مختصون أن الفعاليات الثقافية في القدس تعاني قلة الحضور الجماهيري نتيجة الحصار الإسرائيلي، مما يرتب عليهم مسؤوليات كبيرة وبذل جهود كبيرة من أجل توفير التفاف جماهيري لإنجاح الحياة الثقافية في القدس.

المصدر : الجزيرة