محمد أبو الفيلات-القدس

شارك عشرات المقدسيين صباح اليوم في وقفة تضامنية مع الشعب التركي وحكومته، نظمت أمام القنصلية التركية بحي الشيخ جراح في القدس المحتلة. 

وحمل المشاركون في الوقفة التضامنية أعلام الجمهورية التركية، وهتفوا دعما للرئيس رجب طيب أردوغان والشعب التركي وحكومته.

ودعت للوقفة التضامنية الهيئة الإسلامية العليا بالقدس لتأييد الديمقراطية والشرعية في تركيا ورفض محاولة الانقلاب التي جرت يوم الجمعة الماضي.

وقال رئيس الهيئة الشيخ عكرمة صبري إن المجتمع المقدسي بكل فئاته يقف ضد محاولة الانقلاب العسكري تأييدا ودعما للشعب التركي الذي هب في مناهضة الانقلاب العسكري في ساعاته الأولى لإنقاذ بلاده من نار الانقلابات العسكرية التي اكتوى بها خلال سنوات كثيرة مضت.

وثمّن صبري حراك الشعب التركي الذي سارع في حماية حكومته التي نهضت بالجمهورية التركية بالنواحي كافة خاصة الاقتصادية والتعليمية.

وشارك بالوقفة ذوو الاحتياجات الخاصة ممثلين بتجمع ذوي الإعاقة الحركية. وقالت منسقة الأنشطة الاجتماعية بالتجمع وجدان فاخوري للجزيرة نت إنهم شاركوا بهذه الوقفة "تأييدا ودعما للشعب والقيادة التركية اللذين يدعمان وبشكل متواصل القضية الفلسطينية والقدس بشكل خاص".

بعض ذوي الإعاقة الحركية في الوقفة التضامنية أمام القنصلية التركية بالقدس (الجزيرة نت)

وأضافت أن "من واجب المقدسيين دعم تركيا لاهتمامها في مدينة القدس من ناحية ترميم بيوتها وتكثيف الزيارات الدينية إلى المسجد الأقصى".

وثمن السفير التركي بالقدس مصطفى سارينش الموقف الفلسطيني والمقدسي لرفضهما "المحاولة الإرهابية الفاشلة من بعض عناصر الجيش التركي لإسقاط الحكم في تركيا" مضيفا أنه تلقى دعوات كثيرة للمشاركة في احتفالات مقدسية بإفشال محاولة الانقلاب العسكري، وأبدى سعادته بذلك.

وبين أن القيادة التركية سيطرت بمشاركة الشعب على محاولة فئة قليلة من الجيش الانقلاب على الحكم مضيفا أن تركيا تعاملت معهم بحزم وأنها ألقت القبض على المتورطين بهذا العمل "الإرهابي".

وأكد السفير التركي أن مصير الشعب الفلسطيني والتركي واحد، مشيرا إلى دعم المجتمع الفلسطيني والأحزاب السياسية الفلسطينية المختلفة الجمهورية التركية، مضيفا أن بلاده ستبقى دائما واقفة بجانب القضية الفلسطينية.

ومن المقرر أن تنظم الهيئة الاسلامية العليا مزيدا من الفعاليات التضامنية مع تركيا في القدس غدا الثلاثاء وبعد صلاة الجمعة في المسجد الأقصى.

المصدر : الجزيرة