تروي المقدسية رجا سمرين الظروف القاسية التي عاشتها عائلتها قبل ثمانية أشهر، حين باغت الاحتلال العائلة بهدم المنزل الذي كان حلم أفراد الأسرة.

ما يفاقم المأساة أن زوج السيدة المقدسية الراحل يوسف سمرين وأبناءه بذلوا كل ما يملكونه لبناء المنزل، لكن الفرحة لم تتم، بل تحولت إلى مأساة، حيث توفي رب الأسرة بمرض وهدم المنزل بحجة عدم الترخيص، وتبدد حلم الاستقرار وأمل دعوة العائلة للإفطار فيه خلال شهر رمضان الحالي.

المصدر : الجزيرة