يعمل المقدسي نظمي أبو صبيح منذ نحو ستين عاما في إعداد القطايف وتجهيزها في محله الكائن في البلدة القديمة من القدس، ولا يزال يعد القطايف وبعض الحلوى بيديه ويحافظ على زبائنه.

وخلال شهر رمضان المبارك يتبارى الأبناء لمساعدة والدهم، خاصة مع الحركة النشطة التي تشهدها أسواق المدينة نتيجة زيادة القادمين للصلاة في المسجد الأقصى.

المصدر : الجزيرة